EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

أسقف إيطالي: الاتجار بالبشر جريمة ضد الإنسانية

الفاتيكان– قال أسقف إيطالي إن “الاتجار جريمة ضد الإنسانية، وكما أكد البابا فرنسيس مرارا وتكرارا، فإن المتاجرين يرغمون المهاجرين على العمل القسري والبغاء ويستغلونهما لتجارة الأعضاء”.

وفي استعراضه نتائج حلقة العمل الدولية المنعقدة في الفاتيكان، دعما لضحايا الاتجار بالبشر، والتي ستختتم بصياغة وثيقة بعنوان “اتفاق مع الضحايا”، أضاف مستشار الأكاديمية البابوية للعلوم الاجتماعية، المونسنيور مارتشيلو سانتشيز سوروندو، “لقد حاولنا تحليل أبعاد هذه الظاهرة وقبل كل شيء، ما هي أفضل الممارسات التي يمكن التوصل إليها عبر الإستماع للأشخاص الذين يعملون مباشرة لصالح الضحايا”.

وتابع “لقد استمعت لشهادات رائعة من الملتزمين في مجال إعادة إدماج هؤلاء الأشخاص في المجتمع، من خلال ضمان التدريب، الدراسة، الرعاية الطبية والنفسية، العمل، توفير المنزل، وللحصول على كل ما يناسب الحياة الطبيعية”.

وأشار المونسنيور سوروندو الى أنه “نريد على وجه الخصوص أن ندرس بعمق التهديدات التي تأتي من الإنترنت، الذي يعد أحد الطرق الرئيسية، حيث يُستغل الأطفال اليوم، سواء للبغاء أو للاتجار بالأعضاء أو للعمل القسري”. واختتم بالقول إن “لهذا الموضوع مكانة كبيرة في قلب البابا، كما أكد لنا أمين سر دولة الفاتيكان الكاردينال پييترو پارولين”.

آكي الإيطالية 08/11/2017