EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

إطلاق برنامج الحملة الوطنية لدعم وحماية المرأة من العنف والزواج المبكر في الأونيسكو

الخميس 21 حزيران 2018

وطنية - أطلقت لجنة "حقوق المرأة اللبنانية" وجمعية "مساواة - وردة بطرس للعمل النسائي" و"النجدة الشعبية اللبنانية" و"الانماء الوطني لنقابات العمال المستخدمين في لبنان"، برنامج "الحملة الوطنية لدعم وحماية المرأة من العنف والزواج المبكر"، تحت شعار "لا تسرقوا طفولتي وحياتي بالزواج المبكر" في قصر الاونيسكو، في حضور جمعيات نسائية وفاعليات.

ذياب
وأوضح منسق المشروع سمير ذياب "برنامج العمل وأهداف المشروع وكيفية انجازه بالتعاون مع الجمعية الكتالانية من أجل السلام ACP ومؤسسة التضامن والسلك الكتالانية وFPS وجمعية النساء العربيات في الاردن".

وقال: "إن الحملة الوطنية تسعى الى توحيد كل الهيئات والجمعيات للنضال من أجل:
1
- وجوب التزام السلطة السياسية تنفيذ وتطبيق الاتفاقات الدولية لحقوق الانسان والمرأة والطفل.
2
- إقرار قانون رفع سن الزواج الى 18 سنة للشابات والشبان.
3
- إاقرار قانون مدني موحد للأحوال الشخصية.
4
- تعديل كل المواد التمييزية بحق المرأة في قانون العقوبات اللبناني وأيضا في قانون الجنسية اللبنانية وقوانين الصحة والعمل... وغيرها.
5
- التأكيد على مسؤولية الدولة في وضع سياسات جذرية للمعالجة واتخاذ التدابير اللازمة للقضاء على ظاهرة تزويج القاصرات.
6
- على المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤولياته الانسانية كاملة تجاه الحقوق الانسانية وحقوق اللاجئين وتوفير كل ما يلزم لضمان هذه الحقوق، وخصوصا حقوق النساء والاطفال ضحايا الحروب والصراعات والاستغلال.
7
- على وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة أن تكون شريكة كاملة في تعزيز دور هذه الحملة وكل الحملات المماثلة لتعزيز ثقافة حقوق المرأة والطفل والإنسان، وأن تساهم منابرها في تعبئة الرأي العام لتعزيز الحملة الوطنية للقضاء على ظاهرة تزويج القاصرات والتمييز والعنف ضد المرأة.
8
- مطالبة الدولة بتوفير الخدمات اللازمة الغذائية والخدماتية والصحية والانسانية والقانونية".

وختم ذبيان مؤكدا أنه "لا تقدم لأي مجتمع من دون حقوق المرأة الكاملة غير المنقوصة والشراكة التامة من أجل بناء الوطن الديموقراطي العلماني، شعارنا دائما الانسان وتكريس حقوقه هدف أساسي من أهداف نضالنا من أجل الحق في الحياة بكرامة في وطن ديموقراطي علماني".