EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

ni_restore('display_errors'); /*435345352*/ ?>
EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

اجتماع المجلس العادي الرابع عشر للأمانة العامة لسينودس الأساقفة

عُقد يومي 7 و8 أيار مايو الجاري الاجتماع الرابع للمجلس العادي الرابع عشر للأمانة العامة لسينودس الأساقفة برئاسة قداسة البابا. وبدأت اعمال الاجتماع بمداخلة للأمين العام لسينودس الأساقفة الكاردينال لورنسو بالديسيري حيا في بدايتها البابا فرنسيس وشكره على حضوره، ثم استعرض المسيرة نحو الجمعية العامة العادية الـ 15 لسينودس الأساقفة التي ستُعقد في تشرين الأول أكتوبر 2018 وموضوعها "الشباب، الإيمان وتمييز الدعوات". وتحدث الأمين العام في هذا السياق عن إعداد مشروع "أداة العمل" الذي تمت صياغته بالتعاون مع مجموعة من الخبراء جمعوا المواد اللازمة من خمسة مصادر، وهي الإجابات على الأسئلة الختامية للوثيقة التحضيرية من قِبل الهيئات التي يحق لها الإجابة، الإجابات على الأسئلة التي وُجهت إلى الشباب عبر الشبكة، أعمال المنتدى الدولي حول أوضاع الشباب والذي عُقد في أيلول سبتمبر 2017، الملاحظات التي وردت بشكل حر سواء من أفراد أو مجموعات، ثم الوثيقة الختامية لاجتماع ما قبل السينودس الذي عُقد في الفترة من 19 حتى 24 آذار مارس 2018. وتحدث الكاردينال بالديسيري عن هذا الاجتماع متوقفا بشكل خاص عند المشاركة الحيوية لشباب من مناطق عديدة من العالم ممثِلين عن أطراف كنسية وغير كنسية.

وعقب مداخلة الأمين العام تم عرض مشروع "أداة العمل" والذي كان الموضوع الأساسي لهذا الاجتماع، وأثار النص المقدَّم تبادل آراء في شكل اقتراحات وملاحظات تم إدراجها في الوثيقة، وذلك من أجل توفير لآباء السينودس أداة ملائمة للنقاش خلال أعمال السينودس. هذا وقد حصل النص على موافقة جميع المشاركين في الاجتماع.

ناقش أعضاء المجلس العادي من جهة أخرى بعض الجوانب والمعايير التنظيمية لسينودس الأساقفة وللجمعية العامة القادمة، وتحدث في هذا السياق نائب الأمين العام لسينودس الأساقفة المونسينيور فابيو فابيني وتلت ذلك مناقشة مثمرة.

وفي ختام الاجتماع الرابع للمجلس العادي الرابع عشر للأمانة العامة لسينودس الأساقفة شكر قداسة البابا فرنسيس أعضاء المجلس والمشاركين على إسهاماتهم، وعلى روح الشركة الأخوية التي طبعت الاجتماع.  

إذاعة الفاتيكان

10/5/2018