EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

ni_restore('display_errors'); /*435345352*/ ?>
EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

احتفال مميز لذخائر القديس مارون في كنيسة ومدرسة مار شربل في سيدني

الإثنين 12 شباط 2018

وطنية - سيدني - وصلت ذخائر القديس مار مارون، صباح اليوم، الى دير مار شربل في سيدني مع بداية الصوم الكبير واثنين الرماد، وذلك بعد الاحتفال باستقبالها في سيدني وبرزبن.

فقد وصل راعي الابرشية المارونية المطران انطون شربل طربيه والمطران الزائر منير خيرالله الى مدخل دير مار شربل مع حملة الذخائر الى مدخل الكنيسة، حيث كان في استقبالهم رئيس الدير الاب لويس الفرخ ومدير المدرسة الاب مارون يوسف ورهبان الدير.

وعلى وقع التراتيل والصلوات، توجه الجميع الى القاعة الكبرى في معهد مار شربل حيث احتشد نحو 1250 طالبا وطالبة وسار حملة الذخائر بين الطلاب في مشهد إيماني مميز.

ثم ترأس المطران طربيه قداسا يعاونه المطران خيرالله والأب الفرخ والرهبان.

بداية، ألقى مدير المدرسة الاب مارون يوسف كلمة رحب فيها بالمطرانين طربيه وخيرالله، معتبرا "ان زيارة الذخائر رسالة ونعمة للمدرسة والطلاب والأهالي". وأوجز مسيرة القديس مارون مركزا على "أهمية الهوية المارونية في استراليا". ودعا الأساتذة والطلاب الى "المحافظة على الهوية والافتخار بعيشها اليومي في استراليا وجعلها حضارة في هذا البلد المتعدد الحضارات".

وختم: "ان اثنين الرماد وبداية الصوم هما مسيرة تقودنا الى التقرب الى الله بالصلاة والتقوى".

طربيه

وألقى المطران طربيه عظة قال فيها: "نحتفل اليوم بمناسبات ثلاث، وهي بداية شهر الصوم واثنين الرماد ووصول ذخائر مار مارون الى دير مار شربل وبداية السنة الدراسية للعام 2018".

وشرح "الرحلة التاريخية لذخائر القديس مارون ابتداء من سنة 410 حتى يومنا هذا، حيث انطلقت من سوريا الى دير مار مارون كفرحي الى أورشليم وإيطاليا سنة 1130 وعودة الذخائر الى دير كفرحي سنة 1999".

واعتبر "ان بداية السنة المدرسية بوجود الذخائر تشكل انطلاقة روحية تقودنا الى العودة الى الجذور وتثبت الهوية المارونية".

وختم شاكرا المدرسة على الاستقبال الحاشد، كما شكر مدير المعهد والهيئة الإدارية والأب الفرخ على البرنامج الرعوي والروحي الذي أعده تلامذة المعهد مع الأساتذة المختصين لاستقبال الذخائر في رعية مار شربل.

وظهرا، أولم رئيس الدير الاب الفرخ على شرف المطرانين طربيه وخيرالله ووفدي تلفزيون لبنان وال "م.تي.في." والزملاء جلال عساف وسامر حنا وربيكا ابو ناضر ودوريس الحاج، في حضور رئيسة مكتب الانتشار البروفسورة فاديا غصين، مسؤول مكتب "الوكالة الوطنية للاعلام" الزميل سايد مخايل ورئيس تحرير النهار الاسترالية انور حرب ورئيس تحرير التلغراف انطوان قزي وعضو حزب الاحرار الاسترالي خليل طرطق.