EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

البابا فرنسيس: الرياضة تساعد على نشر ثقافة اللقاء والتضامن

استقبل قداسة البابا فرنسيس ظهر اليوم الخميس في القصر الرسولي بالفاتيكان وفدًا من المشاركين في الألعاب الأولمبيّة الشتويّة "Special Olympics" التي ستُعقد في النمسا في شهر آذار مارس المقبل وللمناسبة وجّه الأب الأقدس كلمة رحّب بها بضيوفه وقال الرياضة هي شغفكم وأنتم قد استعدّيتم بالتزام كبير للمبارايات. إن الرياضة تفيد الجسد والروح وتسمح لكم بتحسين نوعيّة حياتكم. والاستعداد الدائم، الذي يتطلّب أيضًا تعبًا وتضحية، يجعلكم تنمون في الصبر والمثابرة ويمنحكم القوّة والشجاعة.

تابع الأب الأقدس يقول إن الفرح يكمن في أساس كل نشاط رياضي: فرح الحركة وفرح الإقامة معًا، الفرح بالحياة وبالعطايا التي يمنحنا الخالق إيّاها يوميًّا. وعندما نرى الابتسامة الجميلة على وجوهكم والفرح الكبير في أعينكم عندما تفوزون في مباراة ما، ندرك فعلاً معنى الفرح الصادق والمُستحقّ. إن الرياضة تساعدنا أيضًا على نشر ثقافة اللقاء والتضامن. معًا رياضيّون ومساعدون تُظهرون لنا أنّه لا توجد حدود أو عوائق لا يمكن تخطّيها. أنتم علامة رجاء لجميع الذين يلتزمون من أجل مجتمع أكثر إدماجًا، لأنَّ كل حياة هي قيّمة وكل شخص هو عطيّة والإدماج يغني كل جماعة ومجتمع. هذه هي رسالتكم إلى العالم، من أجل عالم بدون حدود وتهميش.

وختم البابا فرنسيس كلمته بالقول أيها الأصدقاء الأعزاء ستشكل الألعاب الأولمبيّة الشتوية "Special Olympics" مرحلة جميلة من حياتكم. وستكونون كما يقول شعار هذه السنة "نبضة القلب للعالم". أتمنى أن تمضوا أيامًا سعيدة وتلتقوا بأصدقاء من العالم كلّه! أكلكم إلى الحماية الوالديّة لمريم الكليّة القداسة وأمنحكم مع عائلاتكم فيض البركات الإلهيّة.

إذاعة الفاتيكان 17/2/2017