EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

البابا فرنسيس يبرق معزيا بضحايا الهجوم على مسجد في مصر

على أثر الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مسجد الروضة الواقع على بعد ثلاثين كيلومترا من مدينة العريش بشمال سيناء بعث البابا ببرقية تعزية إلى السلطات المحلية عبر فيها عن ألمه الشديد إزاء سقوط عدد كبير من الضحايا وأشار إلى تضامنه مع الشعب المصري في هذه المرحلة من الحداد الوطني التي تعيشها الأمة المصرية بأسرها. وكتب البابا في البرقية إنه يوكل أنفس جميع الضحايا إلى رحمة الله ويسأل الرب أن يسكب بلسم عزائه وسلامه في قلوب عائلات القتلى ومن فقدوا أحباءهم في هذا الهجوم الإرهابي. وعبّر فرنسيس عن تنديده الشديد بهذا العمل الوحشي الذي استهدف مدنيين أبرياء كانوا مجتمعين بدافع الصلاة. وكتب البابا إنه يتحد مع جميع الأشخاص ذوي الإرادة الحسنة الذين يطالبون بأن تتعلم القلوب التي قسّاها الحقد كيف تتخلى عن العنف، الذي يولّد آلاما كبيرة، وكيف تعانق درب السلام.

وفيما يتعلق بحصيلة الضحايا أشارت مصادر صحفية صباح اليوم السبت إلى أن الاعتداء الإرهابي أسفر عن سقوط ما لا يقل عن ثلاثمائة قتيل ـ بينهم سبعة وعشرون طفلا ـ فضلا عن أكثر من مائة وتسعة جرحى. وقد أشارت مصادر أمنية إلى دوي سلسلة من الانفجارات داخل المسجد وخارجه بشكل متزامن فيما أقدم رجال مسلحون على فتح النار ضد المصلين خلال محاولتهم الفرار من المسجد. وعلى أثر الاعتداء أعلنت المستشفيات في شمال سيناء حالة الطوارئ فيما دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الحكومة إلى عقد اجتماع طارئ وأعلن الحداد الوطني في البلاد مدة ثلاثة أيام. وعلى أثر الهجوم أقدمت طائرات حربية على تدمير آليات استُخدمت في الاعتداء. 

إذاعة الفاتيكان 25/11/2017