EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

البابا فرنسيس يزور بازيليك القديسة صوفيا في روما ويلتقي جماعة الروم الكاثوليك الأوكرانية

زار قداسة البابا فرنسيس عصر أمس الأحد الثامن والعشرين من كانون الثاني يناير بازيليك القديسة صوفيا في روما حيث التقى جماعة الروم الكاثوليك الأوكرانية وكان في استقباله رئيس أساقفة كييف المطران سفاتوسلاف شفشوك. وفي كلمته للحاضرين، عبّر الأب الأقدس عن سروره بلقائهم شاكرًا الجميع على هذا الاستقبال، وذكّر بالكاردينال سليبيي الذي بنى هذه البازيليك، وقد تم العام الماضي إحياء الذكرى الخامسة والعشرين بعد المائة لولادته؛ والمطران تشميل الذي توفيّ منذ أربعين سنة وهو مدفون في هذه البازيليك؛ والكاردينال هوزار الذي – وكما قال البابا فرنسيس - لم يكن فقط "أبًا ورئيسًا" لكنيستكم، بل مرشدًا وأخًا أكبر لكثيرين. وإذ توقف عند كلمات المطران شفشوك الذي تحدث عن الأمهات والجدات الأوكرانيات اللاتي ينقلن الإيمان، ونقلن الإيمان بشجاعة، أشار البابا فرنسيس أيضًا إلى الخير الذي تفعله النساء الأوكرانيات اليوم أيضًا في روما وإيطاليا من خلال الاعتناء بالأطفال أو المسنين. وتابع  الأب الأقدس كلمته في بازيليك القديسة صوفيا في روما قائلا: مع جماعة الروم الكاثوليك الأوكرانية في العالم كله، عبّرتم عن برنامجكم الراعوي بهذه العبارة: الرعية الحيّة هي مكان اللقاء مع المسيح الحي. وأشار إلى أن الرعية ليست متحف ذكريات الماضي بل هي قلب الكنيسة. وأضاف البابا فرنسيس يقول أعلم أن قلبكم يخفق لبلدكم، ليس محبة فقط وإنما أيضًا قلقًا لاسيما بسبب الحرب والصعوبات الاقتصادية، وقال إنه قريب منهم بالقلب والصلاة وعندما يحتفل بالقداس الإلهي، ويتضرّع لأمير السلام كي تصمت الأسلحة، ويصلّي كي لا ينطفئ الرجاء أبدًا في قلوبهم، بل تتجدد الشجاعة للمضي إلى الأمام والبدء دائمًا من جديد. وفي ختام كلمته في بازيليك القديسة صوفيا في روما شكر البابا فرنسيس الجميع، باسم الكنيسة كلها، ومنحهم بركته، طالبًا إليهم أن يصلوا من أجله.

إذاعة الفاتيكان 29/1/2018