EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

البابا فرنسيس يُصدر إرادة رسوليّة من أجل توسيع الدراسات حول العائلة

صدرت عصر أمس الثلاثاء الإرادة الرسوليّة للبابا فرنسيس "Summa Familiae Cura" والتي من خلالها يؤسس المعهد اللاهوتي الحبري يوحنا بولس الثاني من أجل العلوم في الزواج والعائلة والتابع لجامعة اللاتران الحبريّة، والذي يحلُّ مكان المعهد الحبري يوحنا بولس الثاني للدراسات حول الزواج والعائلة والذي تأسس بواسطة الدستور العقائدي "Magnum Matrimonii sacramentum" في السابع من تشرين الأول أكتوبر لعام 1982.

وبحسب ما نقرأ في الإرادة الرسوليّة سيشكّل هذا المعهد في إطار المؤسسات الحبريّة مركزًا أكاديميًّا ومرجعًا في خدمة رسالة الكنيسة الجامعة، في مجال العلوم المتعلّقة بالزواج والعائلة والمواضيع المتعلّقة بالعهد الأساسي بين الرجل والمرأة من أجل العناية بالنسل والخليقة؛ وبالتالي سيعمل هذا المعهد مع مجمع التربية الكاثوليكية ودائرة العلمانيين والعائلة والحياة والأكاديميّة الحبريّة للحياة.

ويتابع النص لقد أتمّت الكنيسة، نسبة للثمانينات مع القديس يوحنا بولس الثاني، مسيرة سينودسيّة إضافيّة تمحورت حول واقع الزواج والعائلة، بلغت ذروتها بالإرشاد الرسولي ما بعد السينودس "فرح الحب" في العام الماضي. وهذه المرحلة يكتب البابا فرنسيس قد حملت الكنيسة إلى إدراك جديد، فالعائلة هي المحور إن كان في مسيرات الارتداد الراعوي للجماعات وإن كان في رسالة الكنيسة التي تتطلّب وجهة نظر راعويّة واهتمامًا بجراح البشريّة. وبالتالي فإن التغيّر الانتروبولوجي الثقافي الحاصل اليوم لا يسمح للعمل الراعوي أن يقدّم "نماذج وأشكال من الماضي" بل يتطلّب "أسلوبًا تحليليًّا ومتنوِّعًا" ينظر إلى واقع العائلة اليوم بتعقيداتها وأنوارها وظلماتها، نظرة "واقعيّة حكيمة". 

إذاعة الفاتيكان 21/9/2017