EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

الراعي عرض التطورات مع الصايغ وسعيد واطلع على نشاطات معهد العائلة في جامعة الحكمة

الثلاثاء 05 حزيران 2018

وطنية - استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، قبل ظهر اليوم في الصرح البطريركي في بكركي، مدير معهد العائلة والزواج في جامعة الحكمة يوسف ابي زيد والأستاذ المحاضر الأب لويس سانشيز في "زيارة تقليدية سنوية لعرض نشاطات المعهد واجواء الطلاب المنتسبين اليه في التعمق في مواضيع تتعلق بالعائلة وبسر الزواج".

ثم استقبل النائب السابق الدكتور فارس سعيد وكان بحث في الاوضاع العامة في لبنان وتأكيد "ضرورة تضامن جميع الأفرقاء وتشكيل حكومة جديدة في اسرع وقت تتحمل مسؤوليتها لمعالجة الملفات الوطنية العالقة".

واستقبل ايضا الوزير السابق سليم الصايغ الذي قال: "لمسنا الإرتياح عند صاحب الغبطة اثر زيارته الرسمية التي قام بها لفرنسا وحفاوة الإستقبال الذي لقيه، اضافة الى عمق النقاش الذي جسد الإهتمام المباشر للرئيس الفرنسي والمسؤولين الرسميين في فرنسا بالوضع اللبناني".

وأضاف: "نحن في لبنان نمر بلحظات حرجة تتقاطع مع الأثر الإقتصادي الذي قد تحدثه العقوبات الاميركية على لبنان. واليوم يجب التنبه جيدا لعدم استقطاب عقوبات اضافية وضغط دولي اضافي بل نحتاج الى تهدئة الوضع في لبنان. وبالنسبة الى موضوع التجنيس عندنا رابط معيار الدم الذي يحمي الهوية اللبنانية ويقضي بتجنيس اللبنانيين الذين لا يملكون الجنسية اللبنانية اولا، وهكذا نحمي الهوية اللبنانية ونحصنها".

وختم: "نحن حرصاء على تحصين لبنان القوي والرئاسة القوية وتقويتها وضمان صلاحيات رئيس الجمهورية. ولا بد من الإنتقال الى الملفات الحيوية التي تنتظرنا الناس من اجل اتمامها والحفاظ على مشروع قيام الدولة، لكي يبقى لبنان الشريك الفاعل في المجتمع الدولي كما هو مطلوب منه".