EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

الشاعر غانم عاصي وقع كتابه وجوه وكلمات عون ممثلا الراعي: ملتزم بوطنيه وبتعاليم كنيسته وابرشيته

الإثنين 26 آذار 2018

وطنية - وقع الشاعر والاديب غانم اسطفان عاصي كتابه الجديد "وجوه وكلمات"، في قاعة كنيسة سيدة البيدر- حصارات في جبيل، بدعوة من نقابة شعراء الزجل في لبنان وبالتعاون مع مجلس الفكر والمجلس الثقافي في بلاد جبيل ودار "كتابنا للنشر"، برعاية البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ممثلا براعي أبرشية جبيل للموارنة المطران ميشال عون.

حضر الحفل المدير العام لمؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان جان جبران ممثلا وزير الخارجية والمغتربين المهندس جبران باسيل، النائب الدكتور وليد الخوري، قائمقام جبيل نتالي مرعي الخوري، النائب السابق محمود عواد، الامين العام لحزب "الكتلة الوطنية" الدكتور وديع ابي شبل، رئيس رابطة مختاري قضاء جبيل ميشال جبران، العميد جهاد الحويك، رئيس المجلس الثقافي في بلاد جبيل الدكتور نوفل نوفل، وعدد من المرشحين للانتخابات النيابية ولفيف من الكهنة وفاعليات ثقافية واجتماعية وعسكرية.

بعد النشيد الوطني، ونشيد بكركي الذي كتب كلماته الشاعر شكور، ألقى عريف المناسبة الزميل جورج كريم كلمة ترحيبية بالحضور.

الحويك


ثم تحدثت المفتشة التربوية منى الحويك، فقالت: "كتبت عنا، وكتبت لنا، لم تنس أحدا، ولا غفلت أحدا، وقفت هنا، في هذا المكان العابق بالاسمنت، وقد سهرت على انجازه حجرا حجرا، ومدماكا مدماكا بفرح عظيم. وقفت وقفات عز كثيرة، ووقفات انكسار امام جبروت الموت، ووقفات فرح وبراءة وطهر مع اطفالنا في قربانتهم الاولى. وقفت مهللا، مرنما، ودامعاط.

جبران
واعتبر المحامي اسكندر جبران، ان غانم عاصي "هو هذا البناء القدير الذي رصف مداميك الكلمة حجرا حجرا، ونثر قوافي الشعر سطور الهام وامتزج أدبه مع الفصاحة، ادب فكر وادب سوك واخلاق"، مضيفا: ""انه العاصي الذي ما ابهرته المغريات، فالمبادىء عنده مقدسات، والتلون من المحرمات، وولاؤه لبناني لا تعدد ولاءات".

ابي نادر

من جهتها، اشارت الدكتورة كلوديا شمعون ابي نادر الى انه "ما بين الندوات واللقاءات الروحية والمهرجانات الرياضية، والمناسبات العائلية، وتدشين الكنائس، ووداع الأحبة، ورفع لواء الجيش باسم الكرامة والحرية، ما زال بيت قربان الوشائح والمودة والذكر الحسن، معك، غدا الماضي ذكريات لا تنتسى، والاصدقاء الرائعون امثالك كالنجوم، لا نراها باستمرار، الا اننا نعلم انها متواجدة ومشعة".


عون
كما القى المطران عون كلمة قال فيها: "يسعدني في هذا اليوم المبارك، يوم عيد الشعانين ودخول الرب يسوع الملوكي إلى أورشليم ليحقق الفداء مقدما حياته على الصليب حبا بنا نحن أبناء البشر،أن نلتقي في رعية سيدة البيدر في حصارات حول الاستاذ غانم اسطفان عاصي، لتوقيع مولوده الجديد "وجوه وكلمات". ويشرفني أن أمثل صاحب الرعاية غبطة أبينا السيد البطريرك مار بشارة بطرس الراعي الكلي الطوبى، وأنقل إليكم بركته الأبوية والعواطف النبيلة التي يكنها للأبرشية ولأبنائها فردا فردا، هو الذي رعى أبرشية جبيل طيلة ثلاث وعشرين سنة ويعرف العديد من أبنائها كما يعرف الراعي خرافه ويناديها بأسمائها. كما يسرني أن أنقل إلى جميع أبناء حصارات محبة غبطته الأبوية وإلى العزيز الاستاذ غانم تقديره الكبير لشخصه ولنتاجه الأدبي الذي يبين مدى تفاعله وانخراطه في الحياة الاجتماعية وفي حياة الكنيسة والرعية".

أضاف: "لغة الأدب والشعر هي في العمق لغة جمالية، يستعملها الكاتب والشاعر لينقل إلى القارئ والسامع أفكاره ورؤيته للأمور، مستعينا بكلمات وعبارات تحاكي الجمال. عندما تقرأ مقالا أو تسمع كلمة في شخص أو في مناسبة، تشعر أن الكاتب يأخذك بعيدا بعبارات وألفاظ غنية بالصور الأدبية، انطلاقا من الواقع العادي والملموس، إلى آفاق جديدة، فترى في كلماته الوجود بصور بديعة، وترى الأمور العادية بتفاصيل دقيقة تساعدك على إدراك ما هو أعمق من المرئي والمنظور".

وتابع: "أما وقد اعتدنا على الاستاذ غانم عاصي يخطب ويتكلم من فيض القلب والقريحة في احتفالات ومناسبات عديدة، على دروب الشعر والأدب، في حضرة رجال دين، وفي مشروع بناء الكنيسة، في فرح الأعياد وفي وداع الأحبة، نفرح معه اليوم بمولوده الأدبي الجديد "وجوه وكلمات"، الذي يضم باقة من كلمات كتبت وأخرى ألقيت في أحداث ومناسبات وأشخاص أحبة سوف تبقى ذكرا جميلا مؤبدا للأجيال القادمة".

وأردف: "إن الكلمات التي تملأ صفحات هذا الكتاب تعبق بإيمان صاحبها وبالقيم التي يتميز بها. فيها تقرأ محبته لحصارات، المدينة الشعبية، ولأهلها وأبنائها؛ وبين سطورها تتلمس تقديره لرجالات أغنوا الكنيسة والوطن بعطاءاتهم القيمة؛ وفي تعابيرها يتجلى الوفاء والتقدير لأشخاص غابوا عن أرضنا، فبقيت محبتهم في القلوب وخلدت ذكراهم بين دفتي كتاب يرسم الوجوه في كلمات. إن هذا الكتاب يعكس صورة صاحبه الاستاذ غانم عاصي. إنه الحاضر دائما في حياة بلدته ومناسباتها، وفي مناسبات بلدات الجوار والأصدقاء. إنه ابن الكنيسة الملتزم بإيمانها وبتعاليمها، والملتزم بوطنه وكنيسته وأبرشيته وفي اللجان التي دعي للعمل فيها؛ من لجنة الشبيبة إلى لجنة الدعوات الموسعة في الأبرشية، ثم في لجنة الوقف في رعية سيدة البيدر حيث سهر وتعب وعمل بأمانة بالتضامن مع رفاقه في اللجنة وفي لجنة الجباية ومع جميع أبناء الرعية.
فكان ثمار العمل المتفاني والمتضامن مع الجميع هذه الكنيسة الرائعة وهذه القاعة التي تستقبلنا في هذه الأمسية".

وتابع: "الكلمة تجمع وتوحد وتبني، لا سيما عندما تستوحي الكلمة السرمدي الذي علمنا بتجسده وبكلامه أن المحبة هي أسمى عطايا الله للإنسان. فكم نتمنى أن تبقى حصارات موحدة بإيمانها، يستلهم أبناؤها قيم الأجداد المبنية على المحبة والتآخي والتضامن، فيعملون معا لأجل الخير العام، إن في العمل الرعوي أم في العمل البلدي أو في أي عمل ونشاط يساهم في بنيان الوطن والكنيسة على أساس المحبة، وبروح التواضع والطاعة لما يطلبه الله منا".

وختم: "هنيئا للأستاذ غانم هذا الكتاب الجديد الذي يعبق بالصدق والوفاء لكبار وأحبة رحلوا، والذي يخلد ذكرى مناسبات عزيزة على قلوب الكثيرين، مع تأكيد إعجابنا به وتقديرِنا لما يحتويه من خواطر إنسانية وكنسية ووطنية تغذي في الإنسان العقل والقلب وتدعوه إلى الالتزام بما يؤول دائما إلى خير الأوطان والجماعات. وشكرا لإصغائكم".

وتخلل الاحتفال القاء أبيات شعر من قبل الشاعرين جورج شكور وفيكتور مرزا تناولا فيها مسيرة الشاعر عاصي، كما عزف الأب جان جبور أغان تراثية ووطنية.

وفي الختام شكر الشاعر عاصي الحضور، واعدا بالمزيد من المؤلفات.