EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

الفاتيكان يعترف بأربعة شهداء خلال الحقبة الديكتاتورية للأرجنتين

 

أعلن الفاتيكان، اليوم السبت، الاعتراف بأربعة شهداء من ضحايا الديكتاتورية الأرجنتينية، أحدهم كاهن فرنسي، ممهدًا بذلك الطريق أمام تطويبهم.

وأقر مرسوم لمجمع قضايا القديسين، بأن المطران انريكي أنجيليلي كارليتي، والكاهن غابريل جوزيبي لونفيل، والكاهن كارلوس دو ديوس مورياس، وعلماني كاثوليكي آخر هو أب لعائلة، وجميعهم قتلوا في 1976، إبان حقبة الديكتاتورية قد ماتوا شهداء، لذا سيجري تطويبهم.

وفي 18 تموز 1976، تعرض الأب كارلوس دو ديوس مورياس، الكاهن الفرنسيسكاني الارجنتيني، والأب غابرييل لونفيل، الكاهن الفرنسي، للاحتجاز اولاً، ثم اقتيدا إلى قاعدة جوية حيث تعرضا للاستُجواب والتعذيب قبل قتلهما.

وعثر بعد يومين على جثتيهما اللتين نخرهما الرصاص.

وفي الرابع من آب 1976، قضى المونسنيور انريكي انجيليلي، أسقف لا ريوخا (وسط)، لدى عودته من قداس أقيم على نية الكاهنين، في حادث سير. وإذا كان ما حصل وصف في البداية بأنه "حادث سير" إلا أنه اعتٌبر جريمة بعد ذلك.

وقبل وفاته، تلقى المونسنيور أنجيليلي أيضًا تهديدات بالموت بسبب نشاطه لصالح الفقراء.

الفاتيكان - أ ف ب

2018/06/11