EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

الكاردينال كوخ: هذا هو الفارق بين الكاثوليك والبروتستانت

الفاتيكان/أليتيا) بمناسبة اختتام الذكرى السنوية ال500 للإصلاح البروتستانتي، قال الرئيس الحبري للجنة الحوار والوحدة في الفاتيكان الكاردينال كورت كوخ أنّ “الكاثوليك والبروتستانت يتّفقان على المسيح ولكن ليس على جسده أي الكنيسة”.

وتابع كوخ: “إن الحوار بين الأديان سمح بالتوافق في الآراء على مشاكل عدّة تتعلّق بالإيمان. بالنسبة للكاثوليك، يشكل المسيح والكنيسة سويا “وحدة لا تتجزّأ” لأنّ المسيح موجود في جسده (أي الكنيسة). “العلاقة بين المسيح وجسده لا تزال إذا مُشكلة موجودة”.

المشكلة، على حدّ قوله، هي أنّ الكاثوليك لا توافق بالضرورة على هدف الحوار بين الأديان. لذا من الصعب “تحديد المراحل المتعاقبة لهذا المسار”. وبالنسبة لبعض الإنجيليين، تمّ التوصّل إلى الوحدة مسبقا ويبقى على الكنائس المتنوعة  أن تعترف كل منها بالأخرى.

وبحسب الكاردينال كوخ، الخطوة للتقدّم في الحوار بين الأديان تكون ببلورة إعلان مشترك جديد بين الكاثوليك والبروتستانت. ويمكن أن تشمل “الكنيسة والإفخارستيا والكهنوت”. وتابع كوخ، فكرة هذه المبادرة “مرحّب بها من قبل الكثيرين”. في العام 1999، وقّع الكاثوليك واللوثريون على إعلان مشترك يتعلّق بمبدأ التبرير.

10/10/2017