EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

الكنيسة الإقليمية

الثلاثاء 25 نيسان 2017   النشرة  تعبّر رئيسة دير "مار يعقوب المقطّع" في سوريا الأم أنييس عن فخرها وفخر اهل معلولا بشهداء البلدة الذين استشهدوا دفاعا عن إيمانهم، وقطّعت اوصالهم بسبب انتمائهم، مشيرة الى أن هذا الامر يؤشر لمرحلة خطرة وصلت اليها الأحداث في سوريا. وتضيف في حديث لـ"النشرة": "الاستشهاد رغم مرارة ما يمر به الشهيد قبل استشهاده، هو مسحة من الجلالة والتسامي لانه قبل كل شيء يتألم كي لا ينكر ايمانه".وتكشف الأم أنييس عن حالة تمل
ترأس قداسة البطريرك مار أغناطيوس أفرام الثاني بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية بالعالم صلاة لعودة المطرانين بولس يازجي مطران أبرشية حلب للروم الأرثوذكس ويوحنا إبراهيم متروبوليت حلب للسريان الأرثوذكس بعد مرور أربع سنوات على اختطافهما وذلك في كاتدرائية مار جرجس البطريركية في حي باب توما بدمشق.–– ADVERTISEMENT ––  وشارك فيها غبطة البطريرك غريغوريوس الثالث لحام بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الملكي
لمناسبة حلول عيد الفصح وإزاء التطورات الأمنية الخطيرة التي تشهدها سورية، لاسيما مدينة حلب، أجرى القسم الإيطالي في راديو الفاتيكان مقابلة مع أسقف الكنيسة الكلدانية في سورية ورئيس هيئة كاريتاس المحلية المطران أنطوان أودو الذي أكد أن الأوضاع في هذا البلد العربي ما تزال مأساوية، ومع ذلك يسعى المؤمنون المسيحيون إلى عيش فرحة العيد على الرغم من المخاطر المحدقة بهم. واعتبر سيادته أنه من الأهمية بمكان أن يشعر مسيحيو الشرق بأنهم عائلة واحدة، وجماعة كنسية و
الثلاثاء 11 نيسان 2017وطنية - دمشق - التقى بطريرك السريان الكاثوليك الانطاكي مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان والوفد المرافق له محافظ حلب حسين دياب، في مدينة حلب، وذلك في حضور رئيس طائفة السريان الكاثوليك في حلب المطران أنطوان شهدا.وقال البطريرك يونان: "ان سوريا ستظل شعلة وانموذجا في المنطقة والعالم بالتآخي واحترام كل الاديان رغم الالم الذي يعتصر قلوبنا جميعا لما تعيشه من حرب ارهابية".وأعرب عن عميق تأثره بما شاهده من دمار كبير الحقه الارهاب بحلب، و
عقب عملتَي أمس الإرهابيتين اللتين استهدفتا كنيستين قبطيتين أرثوذكسيتين خلال الصلاة احتفالا بأحد الشعانين في مدينتَي طنطا والاسكندرية في مصر، توافدت على البطريركية المرقسية رسائل وبرقيات التعازي والتضامن من بطاركة الكنائس الكاثوليكية في المنطقة. فمن سوريا أصدر غبطة البطريرك غريغوريوس الثالث لحام، بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق والاسكندرية وأورشليم للروم الملكيين الكاثوليك، البيان التالي: "نتقدم بخالص التعازي القلبية باسمنا وبصفتنا رئيس مجلس الكن
الجمهورية 2017/04/10 أصدرت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بيانا نعت فيه شهداء مصر الذين سقطوا في تفجيري كنيستي طنطا والإسكندرية.وجاء في البيان "تودع الكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية وهي كنيسة الشهداء، بمزيد من الفخر والاعتزاز أبناءها الذين استشهدوا أثناء إقامة صلوات قداس أحد الشعانين، وهم يحملون سعف النخيل مصلين ومحتفلين بذكرى دخول السيد المسيح ملك السلام إلى مدينة أورشليم حاملا رسالة السلام مبشرا بالمحبة والسلام لكل البشر". ووصفت الاره
سبوتنيك 2017/04/10 قرأ نيافة الأنبا بولا أسقف إيبارشية طنطا رسالة قال أن البابا تواضروس الثانى أرسلها لتعزية شعب إيبارشية طنطا في ضحايا التفجير الإرهابي الذي وقع صباح الأحد.وجاء في الرسالة "مع عيد دخول المسيح أورشليم نودع أحباءنا شهداء كنيسة مارجرجس فى طنطا الذين اختارتهم السماء فى يوم عيد يحملون سعف النخيل مع أغصان الزيتون ليعيدوا فيستقبلهم المسيح بنفسه لأنهم على رجاء القيامة رحلوا".وأضاف البابا في رسالته المؤثرة "كانوا صائمين ومستعدين للأس
أعرب البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، عن ترحيبه بزيارة البابا فرنسيس لمصر المقررة يومي ٢٨ و ٢٩ أبريل الجاري .وقال البابا تواضروس في عظته الأسبوعية التي ألقاها في احدى عظاته بدير الأنبا بيشوي بوادي النطرون “نرحب باسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية وكل الهيئات القبطية بالبابا فرنسيس الذي يزور مصر أواخر الشهر الجاري في زيارة تاريخية بناء على دعوات كثيرة في مقدمتها دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي وهي زيارة مباركة نر
حلب (وكالة فيدس) – "المحيّر في الغارة العسكرية الأميركية على الأراضي السورية هو سرعة اتخاذ القرار بشأنها وشنّها، من دون إجراء تحقيقات ملائمة عن المجزرة المأساوية التي حصلت بالسلاح الكيميائي في محافظة إدلب". بهذه العبارات، علّق سيادة المونسنيور جورج أبو خازن، النائب الرسولي عن الكاثوليك اللاتين في حلب، على نبأ الغارة الأميركية على القاعدة السورية في الشعيرات في محافظة حمص. في حديث إلى وكالة فيدس، أضاف الأسقف: "هذه العملية العسكرية تفتح سيناريوهات
 قال وائل ثابت، مراسل فضائية “إكسترا نيوز”، من موقع انفجار كنيسة مارمرقس بالعطارين في الإسكندرية، إن الانفجار الذي وقع اليوم عند مدخل الكنيسة، كان يتراسه  البابا تواضروس، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، وأنه مازال متواجدًا بالكنيسة. وأوضح أن الحادث أسفر عن وقوع عدد من الضحايا من قوات الأمن، وأمن الكنيسة، وبعض المواطنين. وأشار إلى أن أحد المباني انهار بسبب الانفجار، كما تضررت بعد المحال والمباني المجاورة.أليتيا 9/4/2
الأحد 09 نيسان 2017وطنية - ترأس بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق والاسكندرية وأورشليم للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام قداس أحد الشعانين في كاتدرائية سيدة النياح في دمشق.بعد الإنجيل المقدس، ألقى لحام عظة شرح فيها معنى العيد، وقال: "إفرحوا بقدوم الرب يسوع إليكم وديعا، ملكا، إلها، وإنسانا، رحيما، محب للبشر، إفرحوا، وإله السلام يكون معكم، إفرحوا، أيها الأطفال، تستقبلون يسوع مثل أطفال القدس، إفرحوا جميعا، لكي يكون فرحكم قوة قي قوة الايمان ام
10/04/2017الأقباط في مصر يتوزعون على مختلف الشرائح الاجتماعيةينتشر الأقباط في مختلف مناطق مصر مع تركيز في وسط البلاد. ويتوزعون على مختلف الشرائح الاجتماعية، فمنهم الفقراء ومنهم من ينتمي للعائلات الميسورة أمثال بطرس غالي إلى كبار الأثرياء مثل عائلة ساويرس.يشكل أقباط مصر الذين استهدف كنائسهم اعتداءان خلفا عشرات القتلى والجرحى الأحد في طنطا والإسكندرية شمال القاهرة، كبرى الطوائف المسيحية في الشرق الأوسط وواحدة من أقدمها.وتقول وكالة الصحافة الفرنسية
   المصدر: "النهار" 9 نيسان 2017استنكر الرأي العام العربي الاحداث الارهابية التي فتكت بمحيط كنيستين مصريتين يوم احد الشعانين. اذ هزّ انفجار كبير محيط كنيسة مار جرجس في طنطا عاصمة محافظة الغربية، إحدى محافظات شمال #مصر صباح اليوم ما أدّى إلى سقوط 22 ضحية، وإصابة 59. فيما وقع انفجار ثانٍ بالقرب من الكاتدرائية المرقسية في محافظة الإسكندرية في شمال البلاد بعد نحو 3 ساعات من الانفجار الأول ما اسفر عن مقتل شخصين واصابة 21 آخرين.واثا
المصدر: "النهار" شربل أبي منصور9 نيسان 2017في أحد #الشعانين، لم تشفع ابتهالات المصلّين في كنيسة مار جرجس بطنطا وكنيسة المرقسية في الاسكندرية "هوشعنا، هوشعنا في الأعالي، مباركٌ الآتي باسم الرب" في خلاصهم، ولم تُسعفهم سَعفُ النخيل، ولم يسلموا بحملهم أغصان الزيتون.لكن، لا بأس، حسناً، سأقول مثل باقي المؤمنين: "لقد انضموا إلى جوقة الملائكة يناجون الله: خلّصنا الآن". لا بأس، إنها درب الجلجلة، وعلينا أن نسيرها. لا بأس، نحن لا نأخذ بالسيف. لا بأس، نحن ند
9 نيسان 2017ذكرت الكنيسة القبطية على صفحتها أنّ بابا الأقباط تواضروس الثاني كان يُحيي قداس أحد الشعانين صباحا في هذه الكاتدرائية المرقسية في محافظة الإسكندرية، حين وقع التفجير.وأعلنت وزارة الداخلية، أن "إرهابيا" يرتدي حزاما ناسفا نفذ اعتداء الكنيسة المرقسية في الاسكندرية.وقالت الوزارة في بيان عبر "فايسبوك"، إن "أحد العناصر الإرهابية حاول اقتحام الكنيسة وتفجيرها بواسطة حزام ناسف وذلك حال تواجد قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية داخلها لرئ