EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

الكنيسة العالمية

الجمعة 13 تموز 2018وطنية -أبلغ القائم بأعمال السفارة اللبنانية في حاضرة الفاتيكان السفير خليل كرم الى المراجع الرسمية اللبنانية ان لبنان سيعود الى القائمة الرسمية للدول التي يمكن الحج اليها والتي تصدرها سنويا الكرسي الرسولي وذلك ابتداء من العام 2019 بعد غياب استمر 12 عاما عن القائمة التي يعاينها الاف الحجاج حول العالم.وكان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قد اثار هذا الملف خلال زيارته الرسمية الى الفاتيكان مع المسؤولين في الكرسي الرسولي، وقد تابع
المتروبوليت هيلاريون يعلّق على لقاء باري، من ناحية أخرى، أجرت وكالة إعلام إيطالية مقابلة مع المتروبوليت عقب اللقاء في باري، وقد قال فيها الأخير: “إن أردنا إنقاذ مسيحيّي الشرق الأوسط، وإن أردنا ألّا تُمّحى المسيحيّة من خريطة الشرق الأوسط، علينا التحرّك بسرعة”.وشرح قائلاً إنّ البابا فرنسيس عبّر جيّداً عن هذه الرسالة خلال يوم الصلاة في باري، مضيفاً: “أعتقد أنّ العديد ممّن شاركوا في هذا اللقاء يشاطرونه رؤيته وآراءه. نحن ممتنّون للبابا لإشراكنا ف
بتاريخ 8 تموز 2018، وضمن بيان صدر عن بطريركية موسكو، شكر المتروبوليت هيلاريون فولوكولامسك البابا فرنسيس على مبادرته في لقاء باري لأجل السلام في الشرق الأوسط، بحسب ما كتبته الزميلة مارينا دروجينينا من القسم الفرنسي في زينيت.وكان المتروبوليت قد أشار في كلمته التي ألقاها ضمن اللقاء إلى أنّ “موضوع مسيحيّي الشرق الأوسط أولوية بالنسبة إلى الكنيسة الأرثوذكية الروسية”، مشيراً إلى الجهود التي يبذلها البطريرك كيريل في هذا المجال، وإلى المساعدات الإنسانية ا
كلمة قداسة البابا فرنسيسخلال افتتاح لقاء الصلاةبمناسبة الحجّ إلى باريالسبت 7 يوليو/تموز 2018في روتوندا سولّونغوماري  أيها الإخوة الأعزاء،لقد جئنا كحجّاج إلى مدينة باري، وهي نافذة مُشَرّعَة صوب الشرق القريب، ونحن نحمل في قلبنا كنائسنا، وشعوبنا والأشخاص العديدة التي تعيش أوضاعًا من المعاناة الكبيرة. ولهم نقول: "إننا قريبون منكم". أيها الإخوة الأعزّاء، شكرًا جزيلًا على مجيئكم إلى هنا بكلّ سخاء واستعداديّة. وأنا ممتنّ للغاية لكم جميعًا على
كلمة قداسة البابا فرنسيسفي ختام يوم الصلاة بمناسبة الحجّ إلى باريالسبت 7 يوليو/تموز 2018باحة كنيسة القديس نيكولا  إني ممتنّ للغاية على المشاركة التي أُعطيِت لنا النعمةُ بأن نعيشها. لقد ساعدنا بعضنا البعض على إعادة اكتشاف حضورنا المسيحيّ في الشرق الأوسط، كإخوة. ويحمل هذا الحضور طابعًا نبويًّا على قدر ما يشهد ليسوع رَئيسَ السَّلام (را. أش 9، 5). فهو لا يمسك السيف، إنّما يطلب من ذويه أن يضعوه في غمده (را. يو 18، 11). إننا مُعرضّون، في كونن
بمناسبة الذكرى السنويّة الخامسة لزيارته إلى جزيرة لامبيدوزا، ترأس قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم الجمعة القداس الإلهي في بازيليك القديس بطرس بالفاتيكان على نيّة المهاجرين كوقفة صلاة عن راحة نفوس الذي قضوا غرقًا وعلى النيّة الذين وصلوا إلى وجهتهم سالمين ونيّة الأشخاص الذين يعتنون بهم وللمناسبة ألقى الأب الأقدس عظة قال فيها "أَيُّها الظّامِئونَ إِلى دَمِ المِسكين، وَإِفناءِ بائِسي الأَرض، ها إِنَّها سَتَأتي أَيّامٌ، يَقولُ السَّيِّدُ الرَّبّ، أُرسِ
استقبل قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم المشاركين في مؤتمر "حماية البيت المشترك ومستقبل الحياة على الأرض" الذي تنظمه الدائرة الفاتيكانية المعنية بالتنمية البشرية المتكاملة بالتعاون مع الحركة الكاثوليكية العالمية للمناخ، كاريتاس الدولية والتحالف الدولي لوكالات التنمية الكاثوليكية بمناسبة مرور ثلاث سنوات على صدور الرسالة العامة "كن مسبَّحًا" حول العناية بالخليقة، البيت المشترك. وفي بداية كلمته إلى المشاركين وجه الحبر الأعظم التحية والشكر للجميع على ا
في إطار التبادل التقليدي للزيارات بين الكرسي الرسولي وبطريركية القسطنطينية المسكونية بمناسبة الاحتفال بعيد القديسَين بطرس وبولس في 29 حزيران يونيو والقديس أندراوس في 30 تشرين الثاني نوفمبر، استقبل قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم 28 حزيران وفدا من بطريركية القسطنطينية المسكونية. وبدأ قداسته كلمته إلى أعضاء الوفد مرحبا بهم كممثلين عن البطريرك المسكوني برتلماوس الأول والمجمع المقدس، مشيرا إلى أن وجودهم في روما تزامنا مع الاحتفال بشفيعَي كنيسة روما ال
أجرى قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم الأربعاء مقابلته العامة مع المؤمنين في ساحة القديس بطرس واستهل تعليمه الأسبوعي بالقول نتابع حديثنا عن الوصايا التي وكما قلنا إنها أكثر من وصايا بل هي كلمات الله لشعبه لكي يسير جيّدًا؛ إنها كلمات أب محب، وهكذا تبدأ الكلمات العشرة: "أَنَا الرَّبُّ إِلَهُكَ الَّذِي أَخرَجَكَ مِن أَرْضِ مِصرَ مِن بَيتِ العُبُودِيَّةِ" (خروج ٢٠، ٢). قد تبدو هذه البداية غريبة عن الشرائع الحقيقيّة والتي تليها ولكن الأمر ليس هكذا.تابع
هالة حمصيالمصدر: "النهار"26 حزيران 2018اتشميادزين. في حضرة قداسته، اكتملت الجمعة. اللحظة مؤثرة. في الصدارة، جلس كاثوليكوس جميع الأرمن، الرئيس الأعلى للكنيسة الرسولية الأرمينية الارثوذكسية كاريكين الثاني، وحوله الضيوف الأساقفة، مجلس رؤساء الكنائس الشرقية الرسولية في أوستراليا ونيوزيلاندا وممثلين لها. أمامه فسيفساء مسكونية رائعة: أسقف ماروني، روم كاثوليك، قبطي ارثوذكسي، لاتيني، أرمن ارثوذكس، ارمن كاثوليك... وجاؤوا جميعا في مهمة واحدة. "التضامن مع ا
استقبل قداسة البابا فرنسيس قبل ظهر اليوم في القصر الرسولي المشاركين في الجمعية العامة الـ 24 للأكاديمية الحبرية للحياة، والتي بدأت أعمالها اليوم وتستمر حتى 27 من الشهر الجاري وتتمحور حول الأخلاقيات البيولوجية. وتطرق قداسته في بداية كلمته إلى الجانب الأخلاقي والروحي للحياة في مراحلها كافة منذ الحبل، بها والذي يجب أن يكون محور تصرفنا إزاء الإيكولوجيا البشرية. وتوقف البابا فرنسيس في هذا السياق عن مراحل الحياة وأشكالها المختلفة فتحدث مثلا عن الح
الإثنين 25 حزيران 2018وطنية - يزور وفد من مجلس رؤساء وممثلي الكنائس الشرقية الرسولية في أستراليا ونيوزيلاندا جمهورية أرمينيا من 24 إلى 30 حزيران، بدعوة من الكنيسة الرسولية الأرمنية الأرثوذكسية، تضامنا مع الكنيسة الأرمنية والشعب الأرمني، وذلك بعد سلسلة زيارات تضامنية قام بها في كل سنة منذ أربع سنوات إلى العراق وسوريا ولبنان ومصر.وضم الوفد كلا من: راعي أبرشية الملكيين الكاثوليك في أستراليا ونيوزيلاندا ورئيس المجلس المطران روبير رباط، راعي الأبرشية
استقبل قداسة البابا فرنسيس في القصر الرسولي قبل ظهر اليوم وفد منظمة الكنائس الأفريقية المستقلة، وأعرب في بداية كلمته إلى أعضاء الوفد عن سعادته لاستقباله للمرة الأولى ممثلين عن هذه المنظمة وشكرهم على الزيارة وعلى استعدادهم للبحث عن روابط أكثر قوة مع الكنيسة الكاثوليكية. ثم تحدث الحبر الأعظم عن كفاح القارة الأفريقية من أجل الاستقلال، ثم عن الجهود التالية لتأسيس مجتمعات تتميز بالعدالة والسلام قادرة على الدفاع عن كرامة الشعوب الأفريقية بتنوعها الكبير
ستقبل البابا فرنسيس هذا الجمعة المشاركين في المجمع العام لجمعية الكلمة الإلهي. وجه البابا لضيوفه كلمة تطرق فيها إلى محبة المسيح التي تعطينا دفعاً إرسالياً وتقودنا باتجاه التجدد الشخصي والجماعي كي نقوي التزامنا ونخرج لنعلن الإنجيل. وشدد فرنسيس في هذا السياق على ضرورة وضع الثقة بالله وبعنايته الإلهية، لأن هذا أمر في غاية الأهمية بالنسبة لحياة كل مؤمن مسيحي، علمانياً كان أم مكرساً. وحذّر من مغبة أن تطغى على الإنسان مشاعر الخوف والانغلاق، داعيا ضيوفه
عصر الخميس ترأس قداسة البابا فرنسيس القداس الإلهي في مركز المعارض "Palexpo" في جينيف مختتمًا هكذا حجّه المسكوني بمناسبة الذكرى السبعين على تأسيس المجلس المسكوني للكنائس، وللمناسبة ألقى الأب الأقدس عظة قال فيها أب، خبز ومغفرة. ثلاثة كلمات يعطينا إياها إنجيل اليوم. ثلاثة كلمات تحملنا إلى جوهر الإيمان.تابع الأب الأقدس يقول "أيها الآب"؛ هكذا تبدأ الصلاة. يمكنها أن تتابع بكلمات مختلفة ولكن لا يمكنها أن تنسى الكلمة الأولى، لأن كلمة "أب" هي مفتاح الدخول