EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

بيان بطريركية أنطاكية للسريان الأرثوذكس تجاه الأوضاع الجارية في العراق

تنظر بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس بقلق شديد تجاه الأحداث الجارية في العراق، وبالتحديد نقاط الخلاف الأخيرة ما بين الحكومة الإتّحادية في بغداد وحكومة إقليم كوردستان، والتي وصلت إلى المناوشات العسكريّة كما حصل في طوزخورماتو وكركوك. ولم تسلم منها أيضًا المناطق المسيحية في سهل نينوى كما حصل في بلدة تللسقف.

وقد أدّت هذه الاشتباكات إلى نزوح المئات من العائلات المسيحية العائدة حديثًا إلى البلدة بعد تحريرها من قبضة داعش الإجرامية على أيدي القوّات العراقية بكلّ تشكيلاتها وقوّات البيشمركة حيث كان التنسيق بينها عاليًا والذي بفضله تمّ تحرير الكثير من المناطق التي احتلّتها داعش. واختلط الدم الكوردي بالدم العربي، ودم المسلم بدم المسيحي، وبدم باقي المكوّنات التي تزيّن خارطة العراق الحبيب، بعد أن سقط منهم الآلاف من الشهداء الذين رَوَتْ دماؤهم الزكيّة أرض العراق المباركة.

ومن هذا المنطلق، تدعو بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس الحكومَتَيْن في بغداد وإقليم كوردستان للعودة إلى الحوار الجادّ لحلحلة كلّ نقاط الخلاف والنظر بحكمة إلى مستقبل العراق وشعبه بعد زوال صفحة داعش، والابتعاد عن إراقة الدماء التي سال منها الكثير خلال السنوات الماضية، ووضع الإنسان وكرامته والسلام العادل والشامل كهدف يسمو على كلّ الاعتبارات وذلك من أجل توفير حياة كريمة للأجيال القادمة.

دمشق – البطريركية

2017/10/29