EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

تعليمات مجمع دعاوى القدّيسين حول “الذخائر في الكنيسة: أصالتها والمحافظة عليها

بتاريخ 16 كانون الأول 2017، نشر مجمع دعاوى القديسين تعليمات حول “الذخائر في الكنيسة: أصالتها والمحافظة عليها”، بحسب ما نقلته لنا آن كوريان من القسم الفرنسي في زينيت.

أمّا أهمّ ما تشير إليه التعليمات فهو أنّ “تجارة الذخائر وعرضها في أمكنة مدنّسة أو غير مسموح بها ممنوعة إطلاقاً”.

في التفاصيل، إنّ التعليمات التي صدرت – بعد أن تمّ توقيعها في 8 كانون الأول (أي يوم عيد الحبل بلا دنس) من قبل الكاردينال أنجيلو أماتو رئيس الدائرة وأمين سرّها المونسنيور مارتشيلو بارتولوتشي – تعرض الإجراءات الكنسيّة المتّبعة للتأكّد من أصالة الذخائر والبقايا، كما المحافظة عليها بهدف تكريمها، بالإضافة إلى كيفية سحب الأجزاء الصغيرة وتحويلها إلى ذخائر للتبرّك، بالإضافة إلى الحصول على موافقة الدائرة في كلّ من الحالات المذكورة.

كما وتشير التعليمات إلى “عدم وجوب عرض الذخائر على المؤمنين بدون شهادة محدّدة من السلطة الكهنوتية التي تضمن أصالتها”. وتُملي التعليمات أيضاً أنّ تجارة الذخائر أو بيعها (مقابل المال) ممنوعة، خاصّة وأنّ “الذخائر في الكنيسة هي من أجساد مطوّبين وقدّيسين كانوا مكرّسين للقيامة، بعد أن عاشوا على الأرض كهياكل للروح القدس وأداة للقداسة… على الذخائر الكبيرة (كجسم قديس ما أو رماده) أن تحظى بعناية خاصّة للتأكّد من المحافظة عليها وتكريمها، كما ويجب حفظها في أماكن آمنة تحترم قدسيّتها. أمّا الأجزاء الصغيرة التي تُسحب من الجسم فيجب أن تُحفظ بقدر الإمكان في مدخر، على أن يتمّ تكريمها بعيداً عن أيّ شكل من أشكال الخرافات والتجارة”.

فيما يتعلّق بنقل ذخائر قدّيس أو طوباوي إلى أبرشيات أخرى، “سيكون على الأسقف المسؤول الحصول على موافقة خطية من كلّ أسقف سيستقبلها، مع إرساله نسخة إلى المجمع”.

بالنسبة إلى أخذ عيّنات من الذخائر أو الجسم، ينصح المجمع بعدم الإعلان عن الحدث، ويعطي الإجراءات التي يجب اتّباعها لحماية الجسم من الغبار والقذارة.

أمّا بالنسبة إلى أجسام خدّام الله والمكرّمين الذين ما زالت الدعاوى الخاصّة بهم قيد الدرس، فلا يمكن أن يكونوا موضع تكريم طالما لم يرتفعوا على المذابح.

زينيت 20/12/2017