EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

تيلي لوميار: اشادات بمهمتنا الاعلامية في دولة الامارات وصفتنا بلؤلؤة الاعلام المسيحي

الخميس 05 تشرين الأول 2017

وطنية - اعلنت "تلي لوميار" في بيان، ان "المجتمع الكنسي والعلماني تفاعل مع مهمة "تيلي لوميار" الاعلامية التي قامت بها على ارض دولة الامارات العربية المتحدة للسنة الثانية على التوالي. وبعد ما احتضنت "تيلي لوميار" اللبنانيين وأشخاصا من مئتي جنسية اخرى في دولة الامارات من خلال كاميراتها التي دخلت الى قلوب المؤمنين من دون استئذان.

وتلقت "تيلي لوميار" جملة تعليقات تشجيعية رفعت من شأن مهمتها الاعلامية في الامارات التي تؤمن بالتسامح الديني وبحرية المعتقد والتفكير وممارسة الشعائر الدينية".

سويد
وبعث الأب جوزيف سويد برسالة من لبنان قال فيها: "ان تيلي لوميار هي الصوت الصارخ وباتت شبكة اعلامية مفتوحة تهدف الى بناء الانسان اي انسان من دون تمييز، لان يسوع المسيح اتى لكل الناس وليس لفئة دون اخرى"، منوها بدور بعثتها و"ما تقوم به من اجل ان تجعل من الشعوب منارة متحابة متعانقة متضامنة".

القصيفي
واستذكر الأب فرانسوا القصيفي الكبوشي من جهته في رسالته الداعمة لمهمة "تيلي لوميار" أيام توليه رعاية الكنائس في الامارات بين 1994 و 1999، مشيدا ببعثها و"مناقبيتها الاعلامية التي دخلت الى كل بيت في دولة الامارات بمحبة وتواضع كبيرين".

خديش
وفي المقابل وصف الجنرال جوزيف الياس خديج القناة ب "نور الرب الذي يشع بين البشر" لافتا الى ان "هذه المحطة الاعلامية هي محطة الله على الارض بحيث تزرع النحن عوضا عن الأنا انطلاقا من ان كل البشر هم ابناء الله".

سلمون
واعتبرت المستشارة المالية نجوى سلمون من جهتها ان "تيلي لوميار هي بمثابة الانجيل المفتوح الذي بشر العالم بالكلمة الحق وسط الظلمات التي تطيح بالمجتمع"، مؤكدة انها "زرعت الرجاء والأمل في نفوس المتألمين والمعذبين حيث كانت الحضن والملجأ الدافىء لهم".

واشار البيان الى انه "في السياق نفسه، تفاعل العالم الكنسي في الغرب مع رسالة تيلي لوميار بحيث تلقت بعثة تيلي لوميار في الامارات جملة من الاتصالات الداعمة بدءا من الفاتيكان مرورا بالهند وغيرهما من الدول. وفي طليعة المتصلين Fr kumund وسيمون شكور والكثير من الكهنة والعلمانيين الذين لخصوا كلمتهم بعبارة ان "تيلي لوميار هي لؤلؤة الاعلام المسيحي".