EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

حنا: القدس في كارثة حقيقية

2018-02-26

 

رام الله - دنيا الوطن
قال المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس بأن اغلاق كنيسة القيامة انما هي صرخة ونداء تطلقه مدينة القدس الى كافة شعوب الارض والى كافة المرجعيات الروحية والحقوقية والانسانية في عالمنا بضرورة الالتفات الى مدينة القدس .

وأكد هنالك اضطهاد واستهداف للحضور المسيحي وهذا ليس وليد الساعة فهذا الاستهداف والاضطهاد مستمر ومتواصل منذ سنوات طويلة ، وهنالك مؤامرة تستهدف الحضور المسيحي العريق في مدينة القدس اذ تسعى السلطات الاحتلالية لتهميش واضعاف هذا الحضور وهي التي تستهدف اوقافنا وتمارس ابتزازاتها وضغوطاتها على كنائسنا واليوم يسعون لفرض ضرائبهم على المؤسسات المسيحية في القدس بهدف ابتزازها واضعافها وكذلك بهدف افراغ مدينة القدس من مؤسساتها المسيحية العريقة التي عمرها مئات السنين وهي تقدم خدماتها لشعبنا الفلسطيني وللمجتمع المقدسي بدون تمييز.

وتابع ان اولئك الذين يستهدفون مقدساتنا واوقافنا ومؤسساتنا المسيحية في المدينة المقدسة هم ذاتهم الذين يستهدفون المقدسات والاوقاف الاسلامية ، كلنا مستهدفون ويراد لنا ان نتحول الى ضيوف في مدينتنا ، كلنا مستهدفون ويراد لنا ان نحزم امتعتنا وان نغادر مدينتنا وان نترك عاصمتنا والتي ستبقى كذلك ولن نتخلى عن انتماءنا اليها مهما اشتدت حدة الضغوطات والابتزازات الممارسة بحقنا .

وأوضح أن القدس لاصحابها ولابنائها ولشعبها ولن نقبل بأن نحول الى غرباء في المدينة التي ننتمي اليها وجذورنا عميقة في تربتها والحضور المسيحي لم ينقطع في هذه البقعة المقدسة من العالم لاكثر من الفي عام .

وأضاف ان اغلاق كنيسة القيامة رسالة من رحاب مدينة القدس نتمنى ان تصل الى سائر ارجاء العالم فلا يجوز الصمت على ما يرتكب بحقنا من قبل سلطات الاحتلال ولا يجوز القبول بالسياسات الاحتلالية التي تستهدفنا كمسيحيين في اوقافنا ومقدساتنا ومؤسساتنا كما انها تستهدف ابناء شعبنا الفلسطيني .

وأكد لقد اعلنا مرارا وتكرارا بأن هنالك استهداف خطير للحضور المسيحي في مدينة القدس ومدينة القدس لم يبقى فيها الا عشرة آلاف مسيحي ويبدو ان هنالك مخططا هادفا لاضعاف وتهميش ما تبقى من مسيحيين في هذه المدينة المقدسة .

وأوضح المسيحيون الفلسطينيون والمقدسيون بنوع خاص هم مكون اساسي من مكونات شعبنا واستهدافهم هو استهداف لكل الشعب الفلسطيني والتآمر على الحضور المسيحي العريق في بلادنا وفي مدينتنا المقدسة انما هو تآمر على كل الشعب الفلسطيني لاننا عائلة واحدة وشعب واحد يناضل من اجل الحرية والكرامة واستعادة الحقوق السليبة .