EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

رسالة البابا إلى المشاركين في مؤتمر يُعقد لمناسبة الذكرى المئوية الثامنة لتأسيس حراسة الأرض المقدسة

ستضافت مدينتا روما وأسيزي على مدى اليومين الماضيين مؤتمرا دولياً لمناسبة الاحتفال بالذكرى المئوية الثامنة لتأسيس حراسة الأرض المقدسة. وللمناسبة بعث البابا فرنسيس برسالة إلى المؤتمرين حملت توقيع أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين. تمنى البابا أن تنتشر علاقات الصداقة والتضامن والسلام، على مثال القديس فرنسيس الأسيزي، وعبّر عن تقديره للموضوع الذي تم اختياره لهذا المؤتمر الدولي ألا وهو "الحوار بين الثقافات والأديان في تعزيز السلام". ولفت إلى أن هذا الحدث يُنظم في مرحلة حساسة من تاريخ مدينة القدس التي تشكل رمزا للتعايش السلمي بين الشعوب والديانات المختلفة. هذا وحث البابا المؤتمرين على توفير خدمة أصيلة للحياة وكرامة الشخص البشري مع الأخذ في عين الاعتبار تنوع الثقافات فضلا عن الثروات البشرية والروحية، التي ينبغي قبولها باحترام.

وقد نشرت صحيفة أوسيرفاتوريه رومانو الفاتيكانية مقالا للمناسبة أكدت فيه أن المؤتمر الدولي المذكور يُعقد بتنظيم من المرصد المعني بالأقليات الدينية في العالم وبالحريات الدينية التابع لوزارة الخارجية الإيطالية، وقد بدأت الأعمال صباح أمس الخميس في جامعة أنتونيانوم الحبرية بروما بلقاء حول موضوع "من القديس فرنسيس إلى البابا فرنسيس: نبوءة عالم مصالَح"، وقام بتنشيط الجلسة مدير صحيفة أفينيريه الإيطالية السيد ماركو تاكوينيو. وقد شارك في الأعمال وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو، ورئيس المرصد المذكور آنفاً السيد سالفاتوريه مارتينيز، فضلا عن الرئيس الأسبق لمجلس النواب الإيطالي فاوستو بيرتينوتّي، والسيد عبدالله رضوان، أمين عام المركز الثقافي الإسلامي الإيطالي والحاخام دايفد روزن.

وقد أكدت صحيفة أوسيرفاتوريه رومانو أن الأعمال ستُختتم بمداخلة للكاردينال لينواردو ساندري رئيس مجمع الكنائس الشرقية، فضلا عن مداخلة لحارس الأرض المقدسة الراهب الفرنسيسكاني فرنشيسكو باتون وسفير إسرائيل في إيطاليا أوفر ساكس وعمدة مدينة بيت لحم السيد أنطون سلمان. وبعد روما انتقل المؤتمرون إلى أسيزي، مدينة القديس فرنسيس، حيث نُظم لقاء حول موضوع: "الرهبنة الفرنسيسكانية في الأرض المقدسة منذ البدء وحتى اليوم. كلمات ومبادرات". ومن بين المشاركين في اللقاء حارس دير القديس فرنسيس ماورو غامبيتّي وعمدة أسيزي السيدة ستيفانيا بروييتي. 

إذاعة الفاتيكان 22/12/2017