EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

شؤون الكنائس تدين الاعتداء على مسيرة احد الشعانين بالقدس

وكالة معـاً الاخبـاريـة المستقـلـة

نشر بتاريخ: 26/03/2018

رام الله- معا- أدانت اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين اعتداء قوات الإحتلال الإسرائيلي على المشاركين من مؤمنين مسيحيين بمسيرة أحد الشعانين السلمية إحتفاء بالعيد بالقدس المحتلة، يوم الاحد.

واعتبرت اللجنة أن ممارسات إسرائيل المتكررة ضد الإحتفالات المسيحية من إعتداءات وتنغيص على الأجواء الدينية إجراءات هدفها عنصري بالأساس تجاه كل ما هو غير يهودي في القدس المحتلة.

وقالت اللجنة إن ممارسات حكومة الإحتلال القمعية بحق شعبنا الفلسطيني ضمن الإعتداءات الموجهة بحق المقدسات المسيحية والإسلامية على حدٍ سواء، يهدف إلى طمس الهوية الفلسطينية والوعي الوطني في القدس وتهجير المواطنين الأصليين في محاولاتها لتهويد المدينة، وتكريس روايتها المشروخة في أن الصراع هو صراع ديني، بينما كل ما تفعله قوة الإحتلال على الأرض يثبت بالقطع انها تمارس الإرهاب على مؤمنين كلا الديانتين المسيحية و الإسلامية على حد سواء.

وأكدت أن صراع شعبنا الفلسطيني مع الإحتلال هو صراع على الأرض وهو صراع سياسي، وأننا في فلسطين موحدون في الدفاع عن أرضنا بمسيحيينا ومسلمينا في مواجهة إرهاب الإحتلال الإسرائيلي حتى بلوغ مقصدنا الأول بإستقلال دولتنا العتيدة بعاصمتها القدس الشرقية.

وطالبت المجتمع الدولي إلزام اسرائيل بالقوانين الدولية وكافة التشريعات التي تكفل حرية العبادة، والا يكتفي العالم بدور المتفرج لما تمارسه اسرائيل بحق مؤمني فلسطين، هذه الأرض المقدسة لكل الديانات السماوية الثلاث.

وأكدت اللجنة على إصرار القيادة الفلسطينية على موقفها في أن تبقى ابواب القدس مفتوحة لمؤمني العالم جميعهم، وبالأساس لمؤمني الأرض المقدسة الأصليين، مسيحيي فلسطين وأبناء السيد المسيح الآوائل.