EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

في لبنان إنجيل غير إنجيل يسوع ينتشر في الأسواق…مسلمون ومسيحيون من أوساط فنية وسياسية يجتمعون حوله وهذا ما يقومون

 شخصيات فنية، سياسية مسيحية مسلمة ودرزية تلتقي في لبنان في حلقات تأمّل حول انجيل مرفوض في الكنيسة. إنه إنجيل مريم المجدلية.

وفي المعلومات أن هؤلاء يحاولون الحصول على “الطاقة” الموجودة في هذا الانجيل وهو غير الأناجيل المعترف بها، ويعتقدون أن الكنيسة تخفي حقيقة ما موجودة في انجيل المجدلية.

هذا الكتاب، الذي كتب بين نهاية القرن الثاني وبداية الثالث، يصور المجدلية في صورة التلميذة المحبوبة من المخلص أكثر من غيرها، بل الأكثر شجاعة من التلاميذ والرسل جميعًا! والأكثر إدراكًا وحفظًا لكلامه، والتي سمعت منه ما لم يسمعه تلاميذه الآخرون من أسرار ملكوت الله، والرائية التي رأت المخلص في عالم النور والروحيات والسماويات.

اندراوس لم يصدقها،  قائلاً من المؤكد أن هذه التعاليم غريبة، وبطرس رفض افكارها وناقشها.

ويعتقد المسلمون الذين يجتمعون حول هذا الانجيل، أن مريم كانت بالفعل امرأة يسوع ولهذا أعطاها قدرات ومعلومات لم يسلمها للرسل.

تعاليم المجدلية لا تتلاءم مع تعاليم الاناجيل الأخرى ومن كتب هذا الانجيل ربما اراد رزع الخلاف داخل المؤمنين، وما يجري في تلك الحلقات شبيه بتمارين اليوغا والانخطاف على رائحة البخور والهلوسة.

إن أردنا تعريف غير المسيحيين على يسوع، لا يمكن إلا وأن يعبر هؤلاء من خلال الكنيسة، وكل مسيحي يشك في الكنيسة وبتعاليمها وبأنها أخفت شيئاً على المؤمنين يكون شكه بالمسيح ذاته.

لبنان/أليتيا 10/11/2017