EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

لقاء روحي في دير مار الياس شويا بدعوة من يوحنا العاشر الصوري : تعبير عن تشبثنا كمسيحيين بهذه الارض وهذه البلاد

الجمعة 22 حزيران 2018

وطنية - عقد في دير مار الياس البطريركي في شويا - المتن، اللقاء الذي دعا اليه بطريرك انطاكيا وسائر المشرق للروم الارثوذكس يوحنا العاشر يازجي، وضم بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية تواضروس الثاني، كاثوليكوس بيت كيليكيا للارمن الارثوذكس آرام الاول، بطريرك السريان الارثوذكس مار اغناطيوس افرام الثاني وعددا من المطارنة والوفود المرافقة.

الصوري
وبعد الاجتماع تحدث متروبوليت زحلة وبعلبك وتوابعهما للروم الارثوذكس انطونيوس الصوري فقال :" كان اليوم يوما مباركا جدا لأنه بدأ في بلدة العطشانة بتدشين المقر البطريركي الجديد لكنيسة السريان الارثوذكس وبدأ بقداس الهي شارك فيه فخامة رئيس الجمهورية واصحاب الغبطة الارثوذكس والكاثوليك جميعا والمسؤولون في البلد".

اضاف :" كان يوم لقاء وتواصل ويوم تعبير عن تشبثنا بهذه الارض وهذه البلاد وعن دورنا كمسيحيين في لبنان والمنطقة وعن رجائنا بأن حضورنا ودورنا وشهادتنا باقية ومستمرة وتدشين المقر البطريركي وحضور السادة البطاركة والاساقفة والكهنة تعبير عن السعي الدائم الى الوحدة والشركة والتعاون وان تكون هناك شهادة واحدة للرب يسوع المسيح في هذا البلد وفي المنطقة والعالم اجمع ".

وتابع :" لقاء الكنائس ورؤسائها هو دائما تعبير مهم جدا بالنسبة الينا كمسيحيين عن تشبثنا بهذه الارض وعن دورنا وجذورنا التي ستمتد باذن الرب الى ان يأتي يوم الرب".

واردف :" استكمل هذا اليوم باللقاء بمحبة وبركة صاحب الغبطة البطريرك يوحناالعاشر في هذا الدير العامر، دير النبي الياس الغيور في شويا ولقد شاء اصحاب الغبطة والقداسة جميعا ان يكون اللقاء في هذا الدير ليكون تعبيرا عن التواصل الدائم في ما بيننا كمسيحيين وكأرثوذكسيين، خصوصا لأننا نشأنا في هذه المنطقة وتراثها وحضارتها وبنيانها ينبعون من تاريخ الكنائس في هذه المنطقة واصحاب الغبطة والقداسة عبروا عن الرغبة في التواصل الدائم من اجل ان يكون هناك شهادة وشراكة اوسع في خدمة الانسان وفي تظهير الشهادة للرب يسوع في هذا العالم".

وختم :" هذا اللقاء في دير مار الياس شويا في احضان النبي الياس الغيور وبحضور اصحاب الغبطة والقداسة والمطارنة المرافقين هو بركة للبنان وللمنطقة وهو ايضا رسالة موجهة الى ابنائنا في هذا البلد وفي العالم اجمع بأننا باقون وثايتون في هذا البلد وان تواصلنا سيزداد يوما بعد يوم ورغبتنا ان نكون في تعاون وشركة من اجل الشهادة للمسيح في هذا العالم ".

هدايا تذكارية
وقدم البطريرك يازجي للمجتمعين هدايا تذكارية وهي ايقونة مار الياس شفيع الدير، كتاب اديار الكرسي الانطاكي ومجموعة الايقونات الحلبية.

صلاة
وكان سبق الاجتماع زيارة لكنيسة النبي الياس، حيث رفعت الصلوات وقدم رئيس الدير المطران كوستا كيال لمحة عن تاريخ الكنيسة والدير.