EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

مزار لاس لاخاس كولومبيا…في هذا المكان ظهرت العذراء مريم وشفت المرضى

كولومبيا/أليتيا)  غالبا ما يتم بناء مباني العبادة في أماكن تحيط بها الآثار والرموز. ولكن ثمّة كنائس أخرى بُنيت على مواقع جدّ خطرة ككنيسة لاس لاخاس التي أُنشئت في غابة على ممر يربط الحدود بين كولومبيا والإكوادور.

في العام 1754، وجدت امرأة من الهنود الأمريكيين وابنتها نفسهما في عاصفة قوية جدا. وكانت الابنة صماء وبكماء حينذاك. وبينما كانتا تختبئان في الوادي من اشتداد العاصفة، سمعت المرأة صوتا يناديها، وبدهشة نظرا إلى الأعلى حيث رأيا صورة العذراء مريم على الصخور. وفي تلك اللحظة، شُفيت الابنة فورا واستطاعت أن تسمع وتتحدث.

وبعد وقت قصير من اكتشاف هذه الأعجوبة، قام رجل كفيف على مدى 10 أعوام باجتياز القرى قرية قرية ليجمع التبرعات ويبني كنيسة من حوال تلك الصورة. وعندما عاد إلى لاس لاخاس، أصبح قادرا على الرؤية مرة جديدة. ومن أجل الاستفادة من الأعجوبة الأساسية شكّلت صورة العذراء على الحجر الجدار الخلفي من الحرم الحديث، ما جعل امتداد الجسر على الوادي والمؤدي للكنيسة مهم جدا.

على الرغم من أنّ الموقع خُصص للكنيسة الكاثوليكية العام 1954، إلا أنّ الزوار غير المؤمنين يمكنهم التمتّع بالهندسة المعمارية القوطية الجديدة وبجمال ذاك المكان.

وتقع الكنيسة الضخمة على ارتفاع 150 قدما فوق النهر، وتحيط بها المنحدرات الخضراء والشلالات وهي مرئية من الجسر الحجري المُحدّب.

12/9/2017