EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

مسؤول فاتيكاني: البابا فرنسيس يعشق الحوار

الفاتيكان ـ قال مسؤول فاتيكاني إن “البابا فرنسيس يعشق الحوار”. لكن “أكثر من تحدث عن هذا الأمر كان البابا المستقيل بندكتس السادس عشر”.

وفي رسالة قرأها أثناء مراسيم تقديم كتاب “نحن إخوة”، للمؤلفين جانلوكا ماتزوكّا وستيفانو جيروتّي، الذي تم بمقر إذاعة الفاتيكان، كتب رئيس المجلس الحبري للحوار بين الأديان، الكاردينال جان لوي توران “إن التزام الكنيسة الكاثوليكية بالحوار بين الأديان لا رجعة فيه”، وذلك “استنادا للوثائق التي أصدرها البابوات، بدءا بإعلانات المجامع الكنسية، التي تمثل دستورا”، في هذا المجال.

وأوضح الكاردينال أن “كلمة الإسلام يجب ترجمتهما إلى “التسليم بيد شخص ما (أي العُهدة)، وفي هذه الحالة بيد الله، بدلاً من تسفيرها بـ الخضوع (أي الإستسلام)”، وتابع “إن هذه الكلمة، تذكرنا بالكلمات الأخيرة التي نطق بها المسيح على الصليب: أبت، في يديك أسلِّم روحي”.

وعن الحوار بين المسيحيين والمسلمين، أشار الكاردينال توران الى أنه “إنْ كان صحيحا أننا إخوة، فصحيح أننا لم نعش على هذا النحو دائما أيضا”، وحتى “إنْ لم نتمكن من نسيان الماضي، فيجب ألا نبقى سجناء فيه”. واختتم بالقول “لسنا مرغمين على الحوار فحسب، بل على المحبة أيضا”، لأنه “لن يكون هناك سلام في العالم دون مصالحة بين المسيحيين والمسلمين”.