EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

نعم غبطة البطريرك دعوتك أكثر من ملحّة وعلى المسيحيين الأخذ بها!

العراق/أليتيا)  دعا بطريرك الكلدان في العراق والعالم لويس روفائيل ساكو، الأحد، المجتمع الدولي لمساعدة المسيحيين للبقاء في بلدانها وعدم الهجرة، مؤكدا أن الأوضاع في العراق تحسنت لكن هاجس الخوف على المستقبل مازال قائما.

وقال ساكو في بيان قبيل مغادرته الى الفاتيكان وتلقت السومرية نيوز، على نسخة منه، “إنني أدعو دول العالم والمجتمع الدولي للنظر الى أوضاع المسيحيين في الشرق الأوسط وأهمية مساعدة الجماعات المسيحية على البقاء في بلادها”، مشيرًا الى أن “المسيحيين في الشرق الأوسط يعانون من مشاكل كبيرة وفي طليعتها الاضطهاد”.

وأضاف ساكو، أن “المسيحيين في المنطقة يؤدون رسالة بالغة الأهمية خصوصا وأنهم يشهدون لقيمهم الأساسية بالنسبة للمنطقة ولاسيما بالنسبة للعالم الإسلامي”، مؤكدا ضرورة أن “يساعد المسيحيين أخوتهم المسلمين لمواجهة ومحاربة المتطرفين والانفتاح أكثر واحترام الجميع دون تمييز”.

وتابع ساكو، أن “الأوضاع تحسنت بعض الشيء قياسا بالماضي، لكن الخوف من المستقبل ما يزال قائما نظرا لاستمرار الصراعات المسلحة ولأن داعش لم يُهزم بعد والناس يخافون من هذه الأيديولوجية القوية وهذا الفكر الذي يقف في المرصاد أمام غير المسلمين”.

وأشار ساكو الى أن “عودة النازحين الى مناطق سهل نينوى تتم بشكل بطيء ونحتاج لمزيد لإعادة اعمارها”، لافتا إلى أن “الكنيسة الكلدانية باشرت بإعادة إعمار المنازل.

وأكد أن “المسيحيين يرغبون في العودة إلى ديارهم، لكن الصعوبات ما تزال قائمة”.

وكان بطريرك الكلدان في العراق والعالم لويس ساكو أعرب، السبت، عن قلقه لتأخير إعمار سهل نينوى المحرر، لافتا الى أن المسيحيين يشعرون بالخطر في هذه المنطقة المقطعة بين الحكومة المركزية وحكومة الإقليم، فيما عزا سبب تلك “المحنة” الى ما وصفه بأنه “انقسام وفشل وتبعية” الأحزاب المسيحية ومحاولة احتكار الموقف المسيحي لصالح من يدفع أكثر.

عنكاوا دوت كوم – السومرية نيوز

8/8/2017