EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

هكذا نشأت أهم طقوس أعياد الميلاد

15 كانون الأول 2017

 

 

من أشهر طقوس أعياد الميلاد ، بحسب موقع DW:

 

-إكليل شموع عيد الميلاد

عادة ما يتألف إكليل عيد الميلاد من أربعة شمعات، تُخصصُ كل شمعة منها ليوم أحدٍ محدد من الشهر يسبق الاحتفال بعيد الميلاد، وعادة يضم الإكليل المصنوع من الخشب 24 شمعة

 

-أسواق عيد الميلاد المزدحمة

كان الناس في العصور الوسطى يتوافدون على أسواق أعياد الميلاد قُبيل موسم قدوم العيد بفترة محددة، وحينئذ لم يكونوا يشربون النبيذ المعتق بل كانوا يشترون مؤونتهم التي ستكفي حاجاتهم طوال فصل الشتاء.

 

-رومانسية الشتاء!

في الماضي كان يُنظر إلى هذا الفصل على أنه ذلك الفصل القاسي، غير أن تلك الصورة تبدلت وحلت مكانها صورة فرحة إرتسمت على وجوه الناس. 

 

-شجرة عيد الميلاد للغني والفقير

في البداية كانت شجرة عيد الميلاد حكراً على الطبقات الثرية إلا أن المشاتل والمزارع في القرن التاسع عشر تمكنت من توفيرها للجميع، وقد انتشرت التقاليد الألمانية في دول أوروبا الغربية ووصلت حتى إلى اليابان.

 

-يسوع المسيح

في العصور الوسطى كان الأطفال في ألمانيا يتلقون هداياهم من القديس نيكولاس في السادس من شهر كانون الأول، غير أن هذا التقليد لم ينل رضى البروتستانت في ألمانيا، ومن المُرجح أن الإصلاحي مارتن لوثر قام بتبديل موعد 

تقديم الهدايا إلى 24 كانون الأول، ومنذئذ يُنظر إلى الهدايا على أنها مُقدمة من الطفل يسوع المسيح.

 

-الهدايا المُقَدَسة

الأطفال لايستطيعون الإنتظار لفتح هداياهم عشية عيد الميلاد. والكلمة الألمانية التي تعبر عن هذه الفعالية هي بيشيرونغ وهي كلمة مأخوذة من اللغة الألمانية القديمة وتعني "هبة أو هدية من الله"، ولا زال الكثير من الأطفال ولا سيما في 

جنوب ألمانيا يعتقدون أن "كرايسكيند" أو الطفل يسوع المسيح هو من أرسل إليهم هداياهم تلك.

 

-قداس عيد الميلاد

يستقطب قداس منتصف الليل أعداد كبيرة من الناس، وحتى مطلع القرن الثامن عشر كان القداس يُقام في ساعات الصباح الباكر من 25 كانون الأول. ولم تتبدل مراسم القداس تبدلاً كبيراً من ذلك الوقت.

 

-مسرحية المهد

طوال قرون من الزمن قام الممثلون الهواة بتقديم قصة عروض الميلاد، كما قام الفنانون بتقديم قصص مأخوذة من الإنجيل تحكي عن طرد سيدنا آدم و حواء من الجنة. وقد ركزت العروض بمرور الوقت على ميلاد السيد المسيح .

 

-طيق الأغنياء وطبق الفقراء

بينما بعض العائلات الألمانية لا تستطيع أن تتخلى عن طبق أوزة عيد الميلاد، نرى عائلات أخرى تكتفي بطبق يتضمن سلطة البطاطا والنقانق. ويعود هذا التقليد لزمن قديم حيث كان بمقدور الأغنياء وحدهم الحصول على طبق أوزة عيد الميلاد، 

وكان على أغلب الناس أن يكتفوا بطبق سلطة البطاطا والنقانق.

 

-اللبان ضد الأرواح الشريرة

في أماكن كثيرة من أوروبا تُعرف فترة الـ 12 يوماً التي تفصل بين عيد الميلاد والسادس من شهر كانون الثاني باليوم الثاني عشر، وعادة ما يتميز هذا اليوم بالبرد الشديد. وفي الأزمنة القديمة كان الناس يخشون من الشياطين الذين يرتدون 

الفراء ويتجولون طوال الـ 12 ليلة، وكان على الناس أن يطردوا هذه الأرواح  عن طريق حرق نبات اللبان.