EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

وديع الخازن بعد لقائه مطر:زيارة البطريرك الراعي لفرنسا من أهم المحطات في مرحلة محفوفة بالمخاطر على الطوائف المسيحية في الشرق

الثلاثاء 05 حزيران 2018

وطنية - إستقبل رئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر، رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن، حيث تداولا في أجواء زيارة المطران مطر إلى جانب البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي إلى فرنسا، ولقاء الرئيس إيمانويل ماكرون ومسؤولين.


الخازن
وبعد اللقاء، أدلى الخازن بتصريح، قال فيه:"تشرفت اليوم بلقاء المطران بولس مطر، حيث تداولت معه في أجواء زيارة سيادته إلى جانب البطريرك مار بشارة بطرس الراعي إلى فرنسا ولقاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ومرجعيات من أركان الدولة الفرنسية.

أضاف: أعتبر سيادته أن هذه الزيارة التاريخية، تندرج في سياق العلاقات المتجذرة بين بكركي والرئاسة الفرنسية، منذ أن ثبت البطريرك الراحل الياس الحويك حدود لبنان في مؤتمر فرساي سنة 1919. وأكد لي أن اللقاءات مع المسؤولين الفرنسيين، وعلى رأسهم الرئيس ماكرون، هي من الأهمية التي تعيرها فرنسا للحفاظ على خصوصية لبنان الكيانية التي هي علة وجوده".

تابع الخازن:" إن هذه الزيارة التي قام بها البطريرك الراعي والوفد المرافق، والحفاوة التي قوبلوا بها، تعتبر من أهم المحطات التي سجل فيها غبطته إنجازات إستثنائية، في مرحلة محفوفة بالمخاطر على الطوائف المسيحية في الشرق، لأن أسلوب سيد الصرح مباشر دائما وهو يتوجه بنفسه إلى التصدي للمشكلات الوطنية من منطلق الحرص على الأمان الداخلي التي تأتي بكركي كصمام له".

وختم::" إنني إذ أهنئ غبطة أبينا البطريرك على الجهود التي يبذلها من خلال جولاته الخارجية، والتي ترتقي إلى مستواها المرموق بين الشعوب المحبة للسلام، إنما تجسد رسالة لبنان التي أطلقها قداسة البابا الراحل يوحنا بولس الثاني سنة 1997 من لبنان، واعتبرها ضرورة لنقض أي دولة دينية تعادي الأديان الأخرى".