EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

الكنيسة الكاثوليكية في مصر: 300 عام على نشأة الرهبنة الفرنسيسكانية

جريدة الدستور-2018/01/21

 

مونيكا جرجس

تحتفل الكنيسة الكاثوليكية بمرور حوالى 300 عامًا على نشأة الرهينه الفرنسيسكانية في مصر، التي تأسست على يد القديس فرنسيس في شمال إيطاليا وبالتحديد في القرن الثالث عشر تحديدًا 1209 وتعتمد على روحانية القديس فرنسيس، والقوانين التي وضعها بشكل أساسي.

ويعود تاريخ الرهبنة في مصر على عهد القديس فرنسيس نفسه عندما قام بزيارتها مع فلسطين حيث أسس الإقليم الشرقي، بهدف المحافظة على الأماكن المقدسة ورعاية الجاليات الأجنبية وبعثات الحج، ثم ظهرت الحاجة إلى إنشاء إرسالية جديدة من أجل مواصلة الحوار بين الكنيسة الجامعة والكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

ويعود تاريخ تلك الإرسالية التي سميت النيابة الرسولية في مصر إلى 1630 وفي عام 1697 نشأت نيابة رسولية جديدة لمناطق أخميم بمصر وفونجي بأثيوبيا، لكن بعد استشهاد الرهبان في أثيوبيا 1716 تقرر إلغاء النيابة الرسولية التي أعيد فتحها عام 1719.

«
الدستور» ترصد في هذا التقرير دور الكنيسة الكاثولكية في المجتمع:

تهتم الطائفة الكاثوليكية  منذ دخولها مصربإنشاء مدارس مسيحية في مصر، وتضم كل المصريين لاتفرق بينهم أو تهتم بفئة معينة، وتبدأ نشأة لمدارس المسيحية فى مصر مع الإرساليات التى جاءت من أوروبا والولايات المتحدة من قبل الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة البروتستانتية للتبشير بالمسيحية خلال القرن الـ18، والمدارس الكاثوليكية فى مصر متنوعة بين عدد من الهيئات والجهات الكاثوليكية مثل رهبنة الآباء اليسوعيين «الجيزويت»،القلب المقدس، وعددهاحوالى 168 مدرسة، ولكل مدرسة إدارة خاصة بها، لكن يجمعها إدارة أكبر وأشمل هى الأمانة العامة للكنائس الكاثوليكية بمصر، وتركزالمدارس الكاثوليكية في مصر باللغة فتهتم باللغة الفرنسية بجانب الأنجيليزية.

وشهد الربع الأخير من القرن التاسع عشر نشأة الجمعيات المسيحية في مصر، ومن الجمعيات الكاثوليكية التي أنتشرت في ذلك الوقت، مثل: «الجمعية الخيرية الكاثوليكية » بالقاهرة وقد تم تأسيسها عام 1886 وأسسها باغوص باشا غالي وطوبيا كامل تويج باشا، وكذلك «الجمعية الخيرية للموارنة الكاثوليك » عام 1880.

ونشأت هيئة الإغاثة الكاثوليكية وهى منظمة أُسست 1943 فى الولايات المتحدة الأمريكية ولها فروع فى مصر وتعمل على: تمكين المرأة، وتقديم القروض متناهية الصغر، ومكافحة الإيدز، والتعليم، وتقديم الإغاثة العاجلة فى الكوارث الطبيعية.

جمعية «السنابل» أسسها الأب فيكتور جوهرجي عام 1950، لحث مسيحيي مصر للعمل على تنمية بلادهم، ولخدمة منطقة حدائق القبة. وتقوم هذه الجمعية بالأنشطة الآتية:

مستشفى بـ55 سريرًا يحتوي على خمس غرف عمليات وحجرة إفاقة وقسم للعناية المركزة وقسم للغسيل الكلوي، وقسم لحضّانات الأطفال، وقسم للأشعة والموجات فوق الصوتية، وقسم للعلاج الطبيعي، ومعمل للتحاليل الطبية، وصيدلية، وعيادة خارجية متعددة التخصصات.

«
دار سيدة السلام لخدمة المعوقين ذهنيًا»: هدف هذه الدار هو العناية بالمعوق ذهنيًا، المحروم من الأسرة أو من شخص يهتم به، كما توجد فصول دراسية خاصة لخدمة من هم ليسوا من الأيتام (مدرسة خارجية).

أسس هذه الدار الأب أنطون فرنسيس كابس الذي كان مسئولًا عن جماعة إيمان ونور في مصر واسترشد الأب فرنسيس بفكرة "الأرض" الذي أسسه جان فانييه في العالم. وافتتح هذا الدار في 30 مايو 2004.

وتوالى إنشاء الجمعيات المسيحية الخيرية بعد ذلك، وتهتم الكنيسة الكاثوليكية بتكوين إنسان مسيحى سليم ونشر الوعي المسيحى تجاه الآخرين، وتنمية وسائل التوعية الصحية،وتهتم بالنظافة كسلوك صحي وحضاري وتشجيع أهالي الأحياء على المحافظة عليها، وتطوير المستوصفات والمستشفيات والعمل على زيادة كفاءتها، وإنشاء المزيد منها لعلاج الفقراء والمحتاجين، ومساعدة الأسر الفقيرة لتوصيل الكهرباء والمياه.