EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

البابا بندكتوس السادس عشر يتحضر للموت

المصدر: "ا ف ب"

  • 7 شباط 2018

قال البابا الفخري بندكتوس السادس عشر الذي يحتفل في نيسان بعيده الحادي والتسعين، في رسالة ضمن بريد القراء في صحيفة "كورييري ديلا سيرا"، أنه يتحضر للموت.

وكتب البابا الفخري الألماني، واسمه الأصلي يوزف راتسينغر، في الصحيفة: "مع الاضمحلال البطيء لقوتي الجسدية، أنا مسافر في داخلي في رحلة حج إلى بيت" الرب، بعدما أعلمته الصحيفة بقلق عدد كبير من قرائها ازاء وضعه الصحي.

وأبدى البابا الفخري تأثره ازاء "هذا العدد الكبير من القراء الراغبين في معرفة كيف أعيش آخر أيامي".

وكتب بندكتوس السادس عشر: "إنها لنعمة كبيرة أن أكون محاطا، في هذه الخطوات الأخيرة من الدرب الشاق في بعض الأحيان، بعطف وطيبة لم أكن أتصورهما".

منذ تنحيه المفاجئ في شباط 2013، يعيش البابا الفخري في دير صغير في الفاتيكان، إلى جانب أربع راهبات، ومساعده الشخصي يورغ غانسفين. وكان هذا الأخير أعلن قبل عامين أن البابا الفخري "يذوب مثل الشمعة ببطء وسلام".

وهو يحيي القداس يوميا، ويصلي كثير. كذلك، يتلقى زيارات قليلة، ويرد على رسائل كثيرة. ويستمع أيضا إلى نشرات الأخبار التلفزيونية في المساء، ويقرأ صحفا كاثوليكية عدة، فضلا عن منشورات لاهوتية.

وأشار أحد رجال الدين البارزين في الفاتيكان العام الماضي إلى "أنه فقد قدرته على التحكم بيديه، ولم يعد يعزف على البيانو. كذلك بات نظره ضعيفا جدا، لكنه يتمتع بصفاء تام، ويتذكر كل شيء".