EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

وزير البيئة يفتح ابواب المحميات الطبيعية مجانا يوم السبت 10 آذار

الأربعاء 07 آذار 2018   النشرة

 

أعلن وزير البيئةطارق الخطيبعن فتح المحميات الطبيعية في لبنان مجاناً نهار السبت في 10 آذار 2018 بمناسبة اليوم الوطني للمحميات حيث ستقام نشاطات من تنظيم لجان وفرق عمل المحميات بينها نشاط تحريج في محمية حرج إهدن وإستقبال مدارس من منطقة إهدن وزغرتا، ويوم بيئي زراعي في بلدة بتلون الشوفية في 10 آذار ومحاضرات حول المحميات في المدارس المحيطة بمحمية أرز الشوف ونشاطات بيئية متنوعة في محمية وادي الحجير ومحمية شاطي صور وشننعير وبنتاعل.

ولفت الى "أن عدد المحميات الطبيعية في لبنان اصبح 15 محمية طبيعية، وكل محمية بريّة كانت او بحرية تمثل نموذجاً مميزاً عن طبيعتنا ونظمنا الإيكولوجية. ومحمياتنا هي : جزر النخل وإهدن وأرز الشوف وتنورين وبنتاعل وشننعير واليمونة وادي الحجير وأرز جاج ورامية وكفرا ودبل وبيت ليف وكرم شباط اضافة الى محميات اليونسكو للمحيط الحيوي أرز الشوف وجبل موسى وجبل الريحان ".

وأوضح الخطيب "أن المحميات هي موائل لآلاف أنواع الطيور والنباتات والحيوانات، جزء منها مستوطن فقط في لبنان وعدد كبيرمنها أصبح نادراً ومهدداً على المستويين الوطني والعالمي، وتحافظ محمياتنا كذلك على الهواء النظيف ومياه الشرب وكل مقومات عيشنا ، كذلك هي مساحات خضراء للأجيال الحالية والقادمة.ونشارك فيها بنشاطات السياحة البيئية والنشاطات الصديقة للبيئة في كل الفصول من مشي في الطبيعة وعلى الثلج ومراقبة الطيور والحيوانات والدراجات الهوائية والسباحة. ولاننسى طبعاً القرى المحاذية للمحميات حيث يمكن تذوّق الأكل الطيب والإستفادة من خدمات بيوت الضيافة والمنتجات البلدية والحرف اليدوية، وبهذه الطريقة تساهم المحميات بالتنمية الريفية وبتأمين فرص عمل جديدة للمجتمع المحلي ".

وأكد وزير البيئة " أن محمياتنا تحافظ على أرزاتنا وحياتنا البحرية وكل ارثنا الطبيعي والثقافي وتؤمن إدارة مستدامة لمساحاتنا الخضراء وبحرنا ومياهنا. وتنشئ وزارة البيئة المحميات وتديرها من خلال لجان تمثل البلديات والمجتمعات المحلية والعلمية المرتبطة فيها وفرق عمل من سكان القرى المحيطة".