EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

أديان خرجت 488 تلميذا ضمن برنامج ألوان للتربية على العيش معا يرق:أصبحوا نموذجا للعمل البناء في سبيل السلام

الإثنين 21 أيار 2018

وطنية - احتفلت مؤسسة "أديان" بتخريج معهد "المواطنة وإدارة التنوع" فيها 488 تلميذا وتلميذة من نوادي "ألوان" دفعة 2016-2018، على مسرح مدرسة الراهبات الأنطونيات - كفرشيما، بتمويل من السفارة الأميركية في لبنان، برعاية المدير العام للتربية فادي يرق، وضمن برنامج "ألوان للتربية على العيش معا في ظل المواطنة الفاعلة والحاضنة للتنوع"، وذلك لمناسبة "اليوم العالمي للعيش معا بسلام".

بعد النشيد الوطني، كان حوار على المسرح بين مديرة برنامج "ألوان" ميثم عماد وتلميذين من الخريجين، شرحوا فيه الغاية من البرنامج والخبرات الإيجابية التي اكتسبوها خلاله. وأشارت عماد الى أن "البرنامج يعزز الإيمان بالطاقات الشبابية، وهذا النوع من العمل يأخذ طابع الرسالة، خصوصا عند لمس الحاجة إلى هذا النوع من المشاريع".

طبارة
من جهتها، أوضحت مديرة معهد "المواطنة وإدارة التنوع" الدكتورة نايلا طبارة أن "برنامج ألوان فتح باب التعاون مع وزارة التربية للعمل على الإستراتيجية الوطنية للتربية على المواطنة والعيش معا، والبرنامج هو باب للاستدامة فخريجوه يستمرون مع أديان بعد تخرجهم من خلال شبكة الشبيبة".

وتوجهت الى التلاميذ قائلة: "أنتم تجسدون مفتاح الحل ضد التطرف والتعصب، ومثال عملكم لا ينحصر في لبنان، بل وصلت أصداؤه إلى اليابان"، مشيرة بذلك إلى الجائزة العالمية التي نالتها مؤسسة "أديان" مؤخرا: "جائزة نيوانو للسلام".

وايت
بدوره، توجه نائب رئيس بعثة السفارة الأميركية في لبنان إدوارد وايت الى المؤسسة بالقول: "إن التزامكم بتعليم الشباب اللبناني هو عمل ملهم، ونحن في السفارة الأميركية نشكركم على كل عملكم الدؤوب. وشكرنا أيضا لوزارة التربية والتعليم العالي التي سمحت بتطبيق برنامج ألوان في المدارس المشاركة".

ونوه بأساتذة وتربويي "ألوان لعملهم في بناء مستقبل لبنان"، مستشهدا بما قاله الشاعر إيمرسون: المعرفة هي ترياق للخوف".

يرق
أما يرق فقال: "ان التلاميذ خبروا قيمة العيش معا، وتفاعلوا مع غيرهم من باقي المدارس والمناطق والانتماءات، ليجعلوا من واقع مجتمعنا باقة من الألوان تعكس جمال التنوع وقيمة المواطنة الحاضنة للتنوع".

وأشار الى أن "المشاركين في برنامج ألوان أصبحوا بمثابة نموذج للعمل البناء في سبيل السلام الوطني، وبالتالي السلام العالمي"، آملا أن "تترجم هذه الرسالة بالاستمرار في النشاطات المناهضة للعنف من خلال الحياة اليومية"، موصيا الخريجين بإبقاء جهودهم "ساعية دوما إلى احترام الإختلاف، والمشاركة، وتثمين التنوع".

عرض
وتخلل الحفل عرض فيلم عن مشاريع خدمة المجتمع التي تقوم بها نوادي "ألوان" في مختلف المناطق اللبنانية، ومشاركة قصص نجاح متعلقة بنوادي "ألوان" ومشاريعها، وعرض لمواهب بعض التلاميذ شملت الغناء والرسم وإلقاء الشعر وتكريم ناشطي النوادي.

يذكر أن برنامج "ألوان" يضم 42 مدرسة رسمية وخاصة في مختلف المناطق اللبنانية، وعلى مدى 11 عاما ضم البرنامج 4158 تلميذا.