EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

حارس الأراضي المقدسة يعلّق على لقاء البابا فرنسيس مع البطريرك تيوفيلوس الثالث

علّق حارس الأراضي المقدسة الراهب الفرنسيسكاني فرنشسكو باتون على اللقاء الذي تم بين البابا فرنسيس وبطريرك أورشليم للروم الأرثوذكس تيوفيلوس الثالث الذي قام بزيارة إلى روما. وصف باتون اللقاء بـ"الهام للغاية" وذكّر بأن البابا فرنسيس طالب بتكثيف الجهود من أجل إرساء أسس السلام والوحدة، واعتبر باتون أن البابا برغوليو يُقرّ بالعلاقات الطيبة القائمة أصلاً مع الكنائس في الأرض المقدسة، وهذا الأمر ينعكس إيجاباً على العلاقات بين مختلف الجماعات المسيحية المتواجدة في الأرض المقدسة. وقال الراهب الفرنسيسكاني إن المشاكل تحصل عندما تبرز توترات بين مختلف الجماعات العرقية والدينية ولهذا السبب بالذات أطلق البابا فرنسيس نداء إلى مختلف الجماعات كي تبحث عن سبل للحوار والدرب التي تقود نحو الاحترام الكامل للحق في العبادة. ولذا أيضاً ـ تابع حارس الأراضي المقدسة ـ لم تخلُ كلمة البابا فرنسيس من الإشارة إلى الوضع الراهن في الأرض المقدسة، من أجل الحيلولة دون حصول المزيد من التوترات بين مختلف الكنائس في المنطقة.

وعبّر باتون عن ارتياحه وفرحه لكلمات البابا عندما أشار إلى أهمية أن يتم الإقرار دوماً بدور الجماعات المسيحية التي تشكل جزءاً لا يتجزأ من المجتمع المحلي، وأكد أن المسيحيين كمواطنين ومؤمنين يقدمون إسهامهم لصالح الخير العام. وشدد حارس الأراضي المقدسة على أهمية الدور الذي يلعبه المسيحيون في الأرض المقدسة وقال إن المسيحيين أقلية في المنطقة إذ لا تتخطى نسبتهم الاثنين بالمائة، ولهذا السبب غالباً ما تُهمش هذه الجماعات نظراً لقلة عددها، كما أن هذه الجماعات نفسها تميل إلى البقاء في الظل.

من هذا المنطلق لا بد أن تُدرك الأقلية المسيحية مدى قيمة حضورها في الأرض المقدسة كما من الأهمية بمكان أن يتم الإقرار ـ من قبل الجميع ـ بالإسهام الذي يقدمه المسيحيون في حياة المنطقة. هذا ثم رأى باتون أن البطريرك تيوفيلوس أبدى انفتاحا كبيراً من وجهة نظر الحوار والعلاقات مع الكنيسة الكاثوليكية وأضاف أن البابا أصاب عندما اعتبر أن الحوار اللاهوتي بين الكاثوليك والأرثوذكس يشكل علامة رجاء ترافق الطرفين طوال المسيرة. وختم حارس الأراضي المقدسة تعليقه على لقاء البابا مع البطريرك تيوفيلوس معرباً عن ثقته بأن الحوار سيحمل الثمار في المستقبل.

إذاعة الفاتيكان 26/10/2017