EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

المدبر الرسولي على بطريركية أورشليم للاتين: بإمكان القدس أن تكون رمزا وطنيا لدولتين وشعبين

رأى المدبر الرسولي على بطريركية أورشليم للاتين بيرباتيستا بيتسابالا أن لا شيء يحول دون أن تصبح مدينة القدس رمزاً وطنياً لدولتين وشعبَين، يعتبرانها عاصمتَهما، وأكد أنه لا يجوز أن تقتصر قضية القدس على مجرد خلاف على الأرض أو سجال سياسي. جاءت تصريحاته هذه في مقابلة أجرتها معه محطة التلفزة الإيطالية TV2000 التابعة لمجلس أساقفة إيطاليا، وطُلب منه أن يعلّق على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن إعلان القدس عاصمة للدولة الإسرائيلية. قال بيتسابالا إن القدس هي أيضاً مدينة المسيحيين واليهود والمسلمين، وهي العاصمة الثقافية بالنسبة للعديد من المؤمنين وغير المؤمنين حول العالم، وهي العاصمة الروحية لكثير من الأشخاص، ودعوتُها كونية!

وعبر المدبر الرسولي عن ارتباكه إزاء إعلان الرئيس الأمريكي ترامب، لافتا إلى أن هذا الموقف لا يساهم في دفع عملية التفاوض واللقاء وتقديم التنازلات بل على العكس يؤدي إلى مزيد من التصلّب في المواقف. ولفت بيتسابالا أيضاً إلى أن التوترات التي نتجت عن موقف الإدارة الأمريكية أدت إلى إلغاء العديد من رحلات الحج إلى مدينة القدس لكنه أكد للحجاج أنه لا يوجد دافع يحول دون زيارتهم المنطقة مشدداً في هذا السياق على ضرورة أن تتواصل رحلات الحج للأرض المقدسة.

إذاعة الفاتيكان 14/12/2017