EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

البطريرك لويس ساكو: هذه هي آمال العراقيين في العام الجديد

مع إطلالة 2018 جمعت العراقيين مناسبة متميزة هي عيد رأس السنة الميلادية، وما رأيناه من احتفالات وأشجار ميلاد وبابا نويل في معظم شوارع وساحات المدن العراقية، وخروج الملايين اليها يشكِّل انتفاضة حضارية رائعة قلَّ نظيرها. أسوق هذه المقدمة بعد جولتي في حي المنصور ببغداد ليلة رأس السنة وتأثُّري جدا بما شاهدتُه. لذا أود أن أوجه تحية من أعماق القلب لكل الأشخاص الطيبين الذين أظهروا العراق بحُلَّةٍ جديدة وأثبتوا ان ميلاد السيد المسيح ليس للمسيحيين وحدهم!

وما لمسناه نحن المسيحيين في هذه الأعياد المجيدة من التعاطف معنا، بعد كل الذي أوجَعَنا، جاء معزِّياً ومشجِّعاً وشاحناً للآمال ورافضاً للتيارات المتطرفة التي تُكَفِّر المسيحي والصابئ واليزيدي، مستهدفة افراغ البلد منهم. لذلك نرى ان وحدة العراقيين مُلِحّة، وينبغي ان نسعى اليها بقلوب منفتحة ومُحِبة لمواجهة كل التحديات، خصوصاً ان الناس مستعدون للتعاون مع الحكومة الحالية بعد انتصارها العظيم على تنظيم داعش الارهابي.

على ضوء ما تقدم تتلخص امنيات العراقيين للعام 2018 بما يلي:

1. أن يعم السلام والاستقرار بلدنا وعموم المنطقة، لا سيما ان الأول من شهر كانون الثاني هو يوم السلام العالمي.

2. وحدة البلاد.

3. إقامة نظام معتدل مدني يحترم القيم الإنسانية والدينية العامة.

4. ضمان المساواة والمواطنة الكاملة لكل عراقي وتمثيل الجميع في العملية السياسية، فالعراق للجميع.

5. تجريم الخطاب الديني التحريضي وتنقية المناهج الدراسية من كل ما يزرع الفتنة ويحث على العنف ويفتت النسيج الوطني المتعدد الجميل. وهنا نثمن اصوات المرجعيات المعتدلة والرافضة لكذا فكر اقصائي.

6. القضاء الجدي على الفساد الذي طال أدق تفاصيل الحياة.

البطريرك لويس روفائيل ساكو

3/1/2017